من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 23 يناير 2021 02:50 صباحاً

آخر الاخبار
أخبار محلية

صحيفة: مليشيا #الحوثي تحتجز أكثر من عشرين بحاراً وتطالب بفدية لإطلاق سراحهم

عدن لنج/ خاص الخميس 03 ديسمبر 2020 11:30 صباحاً

كشفت صحيفة هندية، عن قيام المليشيات الحوثية بالاستيلاء على ثلاث سفن في البحر الأحمر، واحتجاز طاقمها المكون من ما يزيد عن 20 بحارا، بعضهم يحمل الجنسية الهندية والبعض الآخريحمل الجنسية البنغالية، منذ شهر فبراير من العام الجاري.

وأفادت صحيفة "نيو انديان اكسبرس" في تقرير نشرته ان مليشيات الحوثيين، تواصل احتجاز البحارة وتطالب بفدية كبيرة للسماح لهم بالمغادرة.

وأوضحت الصحيفة ان البحارة كانوا على متن أربع سفن، في طريقهم من عُمان الى ميناء ينبع في المملكة العربية السعودية، للعمل، وبسبب سوء الأحوال الجوية غرقت احدى السفن في البحر الأحمر، وقام بحارة السفن الثلاث بانقاذ طاقم السفية الغارقة.

ونقلت الصحيفة عن احد البحارة المحتجزين القول "بعد ان غرقت السفينة قمنا بإنقاذ طاقمها ورسونا قبالة الساحل اليمني في أوائل فبراير، لكن سرعان ما اقتربت منا مجموعة متنكرين في زي خفر السواحل وأخذونا إلى صنعاء. كانوا من المتمردين الحوثيين".

وأكدت الصحيفة رفض المتمردين الحوثيين الإفراج عن المختطفين، وأنهم طلبوا فدية مالية كبيرة ليتم إطلاق سراحهم.

وتقول الصحيفة الهندية ان المليشيات الحوثية كانت قد أبلغت المختطفين بانه سيتم اطلاق سراحهم، لكنها تراجعت وطلبت من البحارة بعد إعادة هواتفهم ابلاغ ذويهم وملاك السفن بان عليهم دفع فدية قدرها نصف مليون دولار امريكي (200 ألف ريال عماني)، والا لن يتم اطلاق سراحهم.

وأفاد احد المختطفين ان ملاك السفن رفضوا حينها دفع المبلغ وابلغوهم ان الموضوع اصبح بيد الحكومة.

وقالت وسائل اعلام هندية أن مسؤولين من سفارة الهند في جيبوتي قاموا قبل أربعة أشهر بزيارة للمعتقلين، وأكدوا وقتها ان السفارة تكفلت بكافة الخطوات لإطلاق سراح المختطفين، لكن تلك المحاولات فشلت، وقال صحيفة "نيو انديان اكسبرس" أن هناك جهودا جديدة لنقل المحتجزين من منطقة يسيطر عليها المتمردون إلى مكان تسيطر عليه الحكومة اليمنية الشرعية لتسهيل إطلاق سراحهم.

من جهة قال وزيرالدولة للشؤون الخارجية في جمهورية بنغلاديش الشعبية محمد شهريارعلم، يوم الأربعاء، ان خمسة بحارة بنغاليين، ضمن البحارة المختطفين لدى المليشيات الحوثية، سيتم الافراج عنهم اليوم الخميس، وذلك بعد تلقي الحوثيين للفدية، من قبل مالك السفينة.

وقال الوزير شهريار علم في تدوينة على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" "احتجز الحوثيون خمسة بحارة بنغاليين يعملون لصالح شركة سفن في عمان منذ فترة طويلة في صنعاء باليمن. كما تم اعتقال مواطنين هنود.

بعد احتجازهم لمدة تسعة أشهر، سُمح لهم باستخدام هواتفهم المحمولة بعد تلقي فدية جزئية من مالك السفينة. اتصل بي أحد المعتقلين لأول مرة منذ حوالي شهرين.

وأضاف: بفضل جهود سفارتينا في عمان والكويت والسفارة الهندية في جيبوتي ، من المتوقع أن يصلوا إلى عدن اليوم(الخميس). من هناك، من المتوقع أن يصلوا إلى بنغلاديش عبر الهند بمساعدة المنظمة الدولية للهجرة (IOM)".

ولم يفد الوزير بقيمة المبلغ الذي تم دفعة للافراج عن الخمسة البحارة كما لم يذكر ما اذا كان البحارة الهنديين ستشملهم الصفقة.

المزيد في أخبار محلية