من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأربعاء 27 يناير 2021 04:01 صباحاً

آخر الاخبار
عربي و دولي

#بومبيو: طهران خرقت اتفاق حظر الأسلحة الكيميائية

عدن لنج/ متابعات الثلاثاء 12 يناير 2021 11:10 صباحاً
جدد وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، اتهامه لطهران بانتهاك اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، بعد رفع السرية عن معلومات تفيد باستخدام إيران أسلحة من هذا النوع في العراق وليبيا وتسترها عن امتلاك منشآت لإنتاجها.
 
وقال بومبيو على حسابه في تويتر، الاثنين، إن “إيران تاجرت بالأسلحة الكيميائية المحظورة في ليبيا واستخدمتها في العراق قبل سنوات”.
 
ورفع وزير الخارجية الأميركي الستار عن تقرير يتهم إيران بإرسال أسلحة كيميائية إلى ليبيا في الثمانينات أثناء حربها مع تشاد، حيث تم اكتشاف أسلحة من هذا النوع عليها كتابات بالفارسية في الأراضي الليبية بعد سقوط نظام العقيد الراحل معمر القذافي.
 
واتهم التقرير إيران باستعمال غاز الخردل المحظور في مدينة البصرة خلال الحرب العراقية – الإيرانية.
 
وكان مفتشو الأمم المتحدة قد اكتشفوا في العام 1991 قذائف هاون كيميائية في محافظة المثنى العراقية، قال مسؤولون عراقيون إنها تابعة للجيش الإيراني.
 
وأورد بومبيو في تغريدته رابط التقرير الذي أصدرته الإدارة الأميركية العام الماضي بشأن امتثال الدول لاتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، حيث يتهم نص التقرير إيران بعدم إعلانها امتلاك منشآت لإنتاج أسلحة كيميائية.
 
ووقعت إيران عام 1993 على اتفاقية حظر الأسلحة الكيميائية، والتي تُلزم جميع الموقعين بتقديم تقرير عن جميع الأنشطة المتعلقة بتصنيع واستيراد هذه الأسلحة منذ سنة 1946.
 
واتهمت الخارجية الأميركية طهران بإنتاج مواد كيميائية لمكافحة “الشغب” كالقنابل الدخانية والبخاخات الكاوية، لاستخدامها في قمع الاحتجاجات.
 
وأشارت تقارير غربية سابقا إلى أن الحرب مع العراق التي دامت تقريبا ثماني سنوات، حفّزت طهران على تطوير برنامجها للأسلحة الكيميائية الدفاعية وأنها تمتلك بالفعل قاعدة تقنية عالية لتطوير هذا البرنامج الذي يهدد أمن المنطقة.
 
وفي العام 2014، أفادت تقارير دولية أخرى بأن طهران ساعدت النظام السوري على تطوير برنامجه للأسلحة الكيميائية.

المزيد في عربي و دولي