من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الجمعة 05 مارس 2021 12:10 مساءً

آخر الاخبار
أخبار محلية

بعد 17 عام للسابقة.. انتخاب أول نقابة بطريقة ديمقراطية في شركة النفط بـ #عدن

عدن لنج/خاص السبت 23 يناير 2021 01:39 صباحاً

أقيمت في الأيام الأخيرة الماضية عملية الاقتراع لانتخاب مجالس اللجان النقابية في منشآت شركة النفط بعدن وذلك بعد انتهاء الفترة القانونية للنقابة السابقة.

 

وجاء انتخاب لجان نقابية جديدة بعد أن تقدم موظفو شركة النفط بعدن بعريضة موقع عليها من قبلهم للمطالبة بإجراء انتخابات جديدة لتغيير مجالس اللجان النقابية التي انتهت مدتها القانونية وصارت مختطفة بيد شلة معدودة تسير النقابة بحسب رؤيتها السياسية في مخالفة جسيمة لقانون النقابات وتسببت بأضرار كبيرة للشركة وموظفيها.

 

وخلال اسبوعين من الزمن عاش موظفو شركة النفط بعدن عرس انتخابي شمل كافة المرافق والمنشآت التابعة للشركة بمشاركة واسعة من قبل الموظفين اسكتت الألسن المهاجمة للانتخابات.

 

وبعد اكتمال الانتخابات في المنشآت التابعة لشركة النفط بعدن وما حققته من نجاح مميز ورائع لازلنا نقرأ بعض الأصوات الشاذة التي تتحدث عن مخالفات وترمي التهم جزافا دون دلائل لتصبح بذلك كالببغاء تردد ما تسمعه دون فهم ولا إدراك له.

 

وللعودة للخلف قليلا فإن النقابة السابقة لم تتغير منذ العام 2004م أي منذ 17 عام لتصبح أطول نقابة عمرا في تاريخ العمل النقابي بكافة دول العالم.

 

وقد استفادت النقابة السابقة من ظروف الحرب والأزمات التي حدثت في البلاد للإستمرار في موقعها كل هذه المدة الطويلة منفردة بتمثيل الموظفين والعاملين بالشركة.

 

وللعلم فإن ما حدث بالعام 2004م عند اختيار النقابة السابقة لم يكن يرتقي لمستوى الانتخابات حيث لم يكن هناك صندوق وعملية اقتراع بل جاء من كانوا يسيطرون بقائمة اسماء وطالبوا الموظفين بالموافقة عليهم دون التأكد من النصاب القانوني أو تجري فيها إنتخابات حقيقية.

 

وننوه هنا إلى أن الأسماء التي اختيرت في العام 2004م كأعضاء في النقابة لم يعد مستمر منهم عدا أربعة أشخاص فيما البقية قد توفوا أو تقاعدوا ليقوم اشخاص مسيطرين على النقابة بتقديم أشخاص وتزكيتهم وضمهم للنقابة لتغطية الاماكن الشاغرة. 

 

لذلك وبعد كل ما حدث فإن النقابة السابقة قد تحور موقفها وصار يتحكم بها أشخاص قلة ينفذون أجندات لا تخدم الوطن والمواطن أولا ولا تخدم الموظف والشركة بالأساس.

 

ومما يستحق الذكر هنا فإن النقابة الجديدة انبثقت من أوساط الموظفين والعاملين في الشركة دون تدخل من أحد وبعيدا عن مشاركة من يملكون القرار بالشركة.

 

وختاما فإن انتخاب مجالس لجان نقابية من كافة المنشآت التابعة لشركة النفط بعدن بطريقة ديمقراطية حقيقية تعكس مدى الوعي الذي يتمتع به موظفي الشركة.

 

كانت انتخابات حقيقية وبطريقة شفافة للمرة الأولى بعيدا عن طريقة اختيار الاسماء من قبل المسيطرين على القرار ومن ثم تمديد المدة القانونية لتعمر طويلا وتنفذ أجندات تهدف لتدمير شركة النفط بعدن.

المزيد في أخبار محلية