من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 17 مايو 2021 10:59 مساءً

آخر الاخبار
رأي

الأربعاء 14 أبريل 2021 07:11 مساءً

مقال لـ د. علي صالح الخلاقي: لا جدَّنا صلّى ولا احْنَا با لِصُومْ

في توثيق تراثنا تتعدد الروايات أحياناً خاصة في تدوين ما اندثر من تراثنا الذي لم يسجل في زمن أصحابه لانعدام التعليم وشيوع الجهل حينها .وظل الناس يتناقلون  التراث من قصائد وزوامل اعتماداً على الذاكرة الشفوية ، ولأن الذكرة كما يقال خوّانة، فأننا نجد اختلافاً بيناً وواضحاً فيما يتناقله الناس هنا وهناك لبعض تراثنا من قصائد وزوامل . وهذا ما ينطبق على زامل شهير من شبوة ورد بصيغتين مختلفتين:
(1) الصيغة الأولى وردت في كتاب " الهواجس" للباحث أحمد علي خشاع الطوسلي، والزامل للشاعر علي بن ناصر القميشي، يقول:
 
أنا معي هاجس ينسم خاطري
 لا قال قومي يا القيامه با تقوم
 
ترطن برطنك يا محمد لعجمي
 لا جدَّنا صلّى ولا احْنَا با لِصُومْ
 
(2)  الصيغة الثانية وردت في كتاب محمد سالم الحداد "فنون الزامل والمهيد في اليمن"، ويورد الاسم الخماسي لصاحب الزامل الشاعر علي بن ناصر عوض بن قمربالصيغة التالية:
 
أنا حلالي في بلاد الحميري
 ماشي قيامه فوق راسي با تقوم
 
حتى ولا  حد قال شي والاَّ حسب
 لا جدّنا صلَّى ولا احنا با نصوم
 
ويقصد بقوله لا جدنا صلى ولا احنا با نصوم أنهم أبا عن  جد لا يخضعون لأحد بالقوة.
 
أوردت هنا هاتين الصيغتين لزامل واحد ولشاعر واحد لعل وعسى أن نجد من يعيد الزامل إلى صيغته الأصلية من أقرباء الشاعر أو الحفظة لزوامله وأشعاره من كبار السن.
وفي انتظار المزيد من الزوامل لتوثيقها في كتابي قيد التجهيز (الزوامل الشعرية..لسان الشعب في مختلف المناسبات)..