من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأربعاء 27 أكتوبر 2021 12:48 مساءً

آخر الاخبار
رأي

السبت 24 أبريل 2021 05:42 صباحاً

مقال لـ يوسف الحزيبي: انقطاع الكهرباء في عدن وترا ً تتحكم به نفوذ في الحكومة

مايجري في العاصمة عدن حول مشكلة الكهرباء هو مخطط متراكم لقوى واجندة الحكومة اليمنية التي تعمل على استبداد وقتل الشعب الجنوبي"؛ وخصوصاً العاصمة عدن التي هي جوهرة الجنوب" وفي ظل هذه الظروف الصعبة التي يتحمل فيها المحافظ لملس كل معاناة ساكنيها" ، ورغم جهوده التي لا تتوقف لحظة ما عن السعي لإيجاد حلول المشكلات في العاصمة، إلا أن كل ما يقوم به الاستاذ أحمد حامد لملس يصل الى طريق مسدود ونفق مظلم يتراكم فيه فساد ثلاثون عاماً من الأنظمة في الحكومة اليمنية" 

 

وكما تعاني اليوم العاصمة الجنوبية عدن من مشكلة الكهرباء" انقطاع متضاعف للكهرباء في عموم العاصمة" وكل ذلك يجري على قدم وساق من الحكومة التي هي المسؤول الأول والاخير على كافة خدمات الشعب" بل أصبحت عكس ذلك "هي المسؤول الأول والاخير في معاناة الشعب وقتله والسعي لإفشال كل مهام المسؤولين الذين شاركوها في السلطة وحملوا على عاتقهم مسؤوليتهم تجاه الشعب بينما هم تحت سيطرة نفوذها في القرار" ولم يستطيعوا تحقيق مهامهم لإنها لا تود الخير لشعبنا واهدافها واضحة تجاه الجنوب وشعبه" 

 

 لذلك لا حل ولا أمن ولا سلام ولا استقرار ولا صلاح" ولن تتحقق اي معالجات جزئية في العاصمة عدن على يد المحافظ لملس وأماكنياته الخاصة طالما أن هناك حكومة مسؤولة عنه وعن الشعب بكامله" ولن تنعم العاصمة عدن بخيراتها وترفع معاناة شعبها والسلطة هي سلطة الحكومة اليمنية" 

 

عدن تعاني والجنوب بأسره يعاني وليست عدن فحسب..؛ اضف الى ذلك ليست مشكلة الكهرباء فقط تعاني منها عدن والجنوب؛ بل هناك حرب شاملة على الجنوب والعاصمة عدن على وجه الخصوص" بشتى المجالات والخدمات" 

 

حكومة وضعت اجندتها بكل مفاصل الدولة ومؤسساتها لمحاربة الشعب" 

 

في شبوة وابين قواتها تحشد ليلا ونهاراً لقتل ابناء الجنوب وغزو جنودنا بقوة السلاح" 

 

وفي عدن ولحج والضالع وحضرموت نفوذها في السلطة تعمل على تعطيل وعرقلة كل مايتم اصلاحه لرفع معاناة الشعب" وجعلت الكهرباء وترا ً في يديها لتتلاعب به على المواطن الجنوبي وتزيد من معاناته كما هو الحال اليوم في العاصمة عدن وذلك غرضاً منها لإفشال جهود المحافظ وإثارة عاطفة الشعب ضده وضد المجلس الانتقالي الجنوبي الذي يطالبها بالإحتكام الى المسؤولية الكاملة التي تم الاتفاق عليها بمفاوضات اتفاق الرياض وهي تعمل بالأساس لإشفال هذه الاتفاقية، وذلك وفقاً لما يتماشى مع مصلحة نفوذها واجندتها التي وضعت لإنتهاك واستفزاز واستبداد حقوق شعب الجنوب وإرادته.