من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 21 سبتمبر 2021 10:59 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

الخميس 29 أبريل 2021 09:13 مساءً

مقال لـ أحمد سعيد كرامة: أمسية الكاف .. وواقع الإعلام الجنوبي وطموحه

قدمت لي دعوة حضور من قبل الدائرة الاعلامية للأمانة العامة للمجلس الانتقالي الجنوبي للمشاركة في الأمسية الرمضانية التي كانت برعاية اللواء عيدروس الزبيدي رئيس المجلس الإنتقالي الجنوبي ، والذي حضرها القائم بأعمال رئيس المجلس الدكتور ناصر الخبجي والاستاذ عدنان الكاف القائم باعمال الامين العام للمجلس وعضو هيئة رئاسة المجلس الأستاذ نزار هيثم والخاصة بالاعلاميين الجنوبيين بمختلف انتماءاتهم وتوجهاتهم وأفكارهم ، فالجنوب يتسع للجميع بغض النظر عن إختلاف توجهاتنا وأفكارنا . 
 
تمحورت الأمسية في الخطاب الإعلامي الواقع والطموح ، لم تكن أمسية موجهه بل كانت مفتوحة لان الكل يشعر رغم تقديرنا واحترامنا لاعلامنا أن هناك ضعف أو قصور في الإعلام القائم حاليآ ، سنحت لي الفرصة كغيري بالتحدث بكل صدق وشفافية ، وتكلمت أن واقع الإعلام الجنوبي منصب حاليا على الإعلام الخبري فقط في نقل الأخبار أكانت ميدانية أم سياسية وغيرها . 
 
نفتقر للإعلام الاغاثي والإنساني الذي ينقل للعالم والإقليم حقيقة حجم المأساة والمعاناة والبؤس في الجنوب والمناطق المحررة ، فصورة معبرة خير من ألف كتاب ، نفتقر للإعلام الاغاثي الذي يخاطب المنظمات الدولية والاقليمية من أجل تقديم يد العون والمساعدة ، نحتاج إعلام يكون لسان حال الشعب ينقل معاناته لأصحاب القرار والشأن . 
 
لم يستثني رعاة الأمسية ومنظميها رموز الإعلام الجنوبي بكافة أطيافهم وبالخصوص المواقع الموالية للانتقالي أو المنتمية إليه ، وأكثر من نصف عدد الحضور قدم أعتذاره عن الحضور لمنظمي الأمسية . 
 
نشد على يد المجلس الإنتقالي الجنوبي لتكرار هكذا أمسيات في الإعلام والخدمات والسياسة ولكبار المسؤولين لتقريب وجهات النظر ، والبحث المستمر عن مخارج للخروج من هذا الوضع المأساوي الكارثي المزري ، والحمد لله بدأت الأمانة العامة للمجلس باختراق الجدار الجامد منذ فترة طويلة .
 
موفق يابن الكاف