من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الجمعة 25 يونيو 2021 05:01 مساءً

آخر الاخبار
رأي

الأربعاء 12 مايو 2021 12:45 مساءً

مقال لـ جمعان دويل: وداعا أبا ابراهيم

 
 
إنا لله وإنا اليه راجعون , وكل نفس ذائقة الموت , وإنما توفون اجوركم
يوم القيامة , فمن زحزح عن النار وأدخل الجنة فقد فاز وما ٱلْحَيَوٰةُ
الدنيا إلا متاع الغرور.
فقدت حضرموت واديها وساحلها فقيد الدعوة الاسلامية الشيخ الفاضل / ابا
ابراهيم محمد صالح بابحر رحمه الله  , مساء اليوم الاحد تاريخ 27 رمضان
1442هـ الموفق 9 مايو 2021 م بمدينة المكلا عاصمة حضرموت بعد صراع طويلاً
مع المرض  وبعد مسيرة حافلة في مجال الدعوة  متنقلاً بين مدن ساحل حضرموت
وعاصمتها المكلا ومدن وادي حضرموت خاصة عاصمته سيئون والتي عمل بها
خطيباً وأماماً بمسجد سميح بحي السحيل بمدينة سيئون لفترة طويلة والتي
عرفه أبناء سيئون من خلال أنشطته الدعوية وكذا الاجتماعية ,
لقد كان خبر وفاته شكل حزنا كبيرا بين اوساط تلامذته ومحبيه ولمن عرفة
وسمع عنه لما يتمتع به من حسن خلق وكثافة وغزارة علمه واسهاماته
المجتمعية في اصلاح ذات البين وخطبه ومحاضرات التوعوية والارشادية
واسهاماته الخيرية وسعيه في محبة الخير والنصح لكل من يلجا اليه ز
الفقيد الشيخ الفاضل / ابا ابراهيم محمد صالح بابحر , عرفته عن قرب اولا
بمجورتي له بالسكن بحي السحيل ثانيا من خلال تواجدنا بعضوية المجلس
الاهلي بحي السحيل في احلك الظروف الصعبة آنذاك حكيما في تعامله له آراء
سديدة كسب محبة الجميع بأخلاقه مناصرا وقريبا للمجتمع وقضاياهم ناقدا
وناصحا للظواهر الدخيلة على المجتمع مركزا على الشباب في حثهم على
التعليم والعمل الشريف والسير على طريق السلف الصالح , مشجعا انشطتهم
وفعالياتهم الخيرية لخدمة اهلهم ومجتمعهم .
لقد كانت جنازة الفقيد الشيخ الفاضل / ابا ابراهيم محمد صالح بابحر من
مغسلة مسجد باعبود بالمكلا وتم الصلاة عليه بعد صلاة عصر يوم الاثنين
تاريخ 28 رمضان 1442هـ الموافق 9 مايو 2021 بمسجد ورسما ودفن جثمانه في
مقبرة أمبيخةذلك الحضور الكبير التي شهدتها تلك المراسيم والتي تحركت
الحافلات من مدينة سيئون فجر الاثنين مليئة بالشيوخ وكبار السن والشباب
للمشاركة وحضور تشجيع الجنازة والصلاة عليه وحضور مراسم الدفن لما يكنون
له من تقدير ومحبة ولما قدمه خلال تواجده بمدينة سيئون سيما بجامع سميح
بحي السحيل .
إلى ذلك اقيمت مساء الاثنين بمدينة سيئون في العديد مساجد المدينة صلاة
الغائب على روحه كما نظم بحي السحيل امام البوابة الغربية بمدينة سيئون
بالقرب من جامع سميح صلاة الغائب التي حضرها المئات من مدينة سيئون
وخارجا .
مواطني وابناء حي السحيل بسيئون بعد عودتهم عبروا عن شكرهم وتقديرهم الى
اخوانهم شباب مسجد جامع باعبود واهالي الحافة بمنطقة الشرج بالمكلا على
حسن الاستقبال والضيافة بعد ان تم ضيافتهم في وجبة الافطار والعشاء لكافة
القادمين من الوادي لحضور مراسيم صلاة ودفن الشيخ الفاضل / ابا ابراهيم
صالح بابحر الذي كان خطيبا واماما لجامع باعبود بعد انتقاله الى ساحل
حضرموت بعد مغادرته مدينة سيئون .
رحمك الله يا ابا ابراهيم رحمة الابرار واسكنك دار القرار وإنا على فراقك حزينون
الفقيد في سطور
الاسم : الشيخ  محمد بن صالح بن عبدالله بابحر (أبو إبراهيـــم   )
الميلاد والنشأة بمدينة المكلا محافظة حضرموت، وكان الميلاد سنة 1395 هـ 1975 م.
الحالة الاجتماعية: متزوج – بحمد الله – من زوجتين، الأولى  ( أم إبراهيم
) والثانية ( أم صالح (له من البنين 12 ،  6 ذكور و6 إناث .
طلبه للعلم الشرعي ببلده :
ابتدأ طلب العلم في سن مبكر جدا فتعلم القراءة والكتابة والقاعدة
البغدادية في نحو السابعة من عمره على المعلم الفاضل علي بن عبد الله
باسمير رحمه الله وغيره .
أخذه عن علماء وفقهاء بلده : أخذ عن الشيخ العلامة الفقيه عمر حاج مبارك
باقمري وهو اول معلميه  من سنة ( 1407  - 1410 هـ )  في الفقه وغيره
المنهاج والزبد والرحبية  والدراري المضية والنحو الواضح وغيرها). وأخذ
عن الشيخ الفقيه العلامة سعيد عمر باوزير رحمه الله السفينة والمقدمة
الحضرمية ). وأخيرا عن الشيخ العلامة الفقيه على بن سالم بكير . وأخذ عن
غيرهم من الاساتذة والمعلمين الأفاضل في المساجد ) في التجويد والتوحيد
والفقه والسيرة والسلوك والآداب وغيرها ( .
رحلته في طلب العلم :
بداء رحلته في طلب العلم الشرعي سنة 1410 ) هجرية الموافق 1990م ) وتعلم
على يد شيوخ اجلا واخذ عنهم في الحديث واللغة والفقه والعقيدة والسير وفي
مختلف العلوم الشرعية وأصول ونحو وصرف وتوحيد وغيرها من العلوم .
أخذه واستجاز ته من أهل العلم والإسناد :
أخذ واستجاز عن جماعة من العلماء يزيدون عن خمسين عالما من علماء حضرموت
وعدن وصنعاء وتهامة ومكة والمدينة وصامطة والسودان ونيجيريا ومصر والعراق
والشام والهند وباكستان وغيرهم وأجازوه في العلوم الشرعية وبالأسانيد
المتصلة إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم و إلى كتب علوم الشريعة
المختلفة ومؤلفيها وبالدعوة إلى الله ونفع الخلق . وكان على رأسهم مشايخه
الاجلاء مقبل الوادعي و الوصابي وابن العربي و المأربي واحمد المعلم وعلي
بكير وغيرهم . والسادة العلماء علامة اليمن العمراني ومفتي اليمن الأسبق
الجرافي ومفتي زبيد العلامة محمد بن علي البطاح ومفتي مدينة الزيدية علي
بن عبد الرحمن القديمي ومفتي جنوب المملكة العلامة أحمد بن يحيى النجمي
ومفتي نيجيريا السيد إبراهيم بن صالح الحسيني وأمين هيئة علماء السودان
الشيخ محمد سعيد العطية والدكتور حسن مقبول الأهدل والمحدث أكرم البخاري
والحافظ الطرهوني والمدرس بالحرم المكي يحيى عثمان الهندي والشيخ محمد
فؤاد بن عبد الله الشنقيطي .. وغيرهم .
بعض جهوده العلمية والدعوية والاجتماعية  :
له مجموعة من الأبحاث والمؤلفات والشروح العلمية منها المطبوع و له
مجموعة كبيرة من الصوتيات المسجلة من خطب ومحاضرات ودروس وغيرها تزيد على
(1200) عنوان وله دروس يومية ولقاءات علمية شهرية ومحاضرات أسبوعية
ودورات تأهيلية ( للرجال والنساء(
تولى الخطابة بمسجد صالح بن أحمد بالقرن بسيئون عشر سنين كاملة ( 1422 -
 1432هـ ) ثم الخطابة بجامع سميح بسحيل سيئون لست سنوات (1438 - 1432) ثم
انتقل إلى إمامة وخطابة جامع باعبود بالمكلا من شهر رمضان (1438) هجرية .
قام بالدعوة والتعليم والتدريس والتوجيه والصلح والإفتاء بمسجد جامع سميح
بالسحيل بسيئون لمدة ثمانية عشر عاما تامة (1420 - 1438) هجرية . له بعض
الجولات الدعوية منها في عدن لمدة شهرين (1992م(وفي وادي عمد بحضرموت
لمدة ثلاثة أشهر 1994)م( وفي المكلا ما بين 1994 – 1996)م( وفي شبوة
وغيرها ، وفي وادي حضرموت سيئون (1438 - 1420) انشأ فيها حلقات ودروسا
ومحاضرات علمية وأقام بها دور ومراكز تحفيظ .. وغيرها . أسس وأشرف على
مدارس تحفيظ القرآن الكريم والعلوم الشرعية بحيي السحيل وشحوح بسيئون
(1423 - 1426) هجرية )قبل الدمج (
مؤسس ومدير ملتقى المجد الشبابي التوعوي بسيئون, مؤسس ومشرف على مركز
بيان للإعلام والتثقيف الاجتماعي بسيئون , مؤسس ومدرس مركز التأصيل
العلمي بجامع سميح ,  مؤسس ومدير برنامج التدرج المنهجي للمبتدئين , مؤسس
ورئيس المجلس الأهلي لأبناء السحيل بسيئون , مؤسس ومدير ملتقى أبناء
السحيل التنموي الاجتماعي,  رئيس مجلس الآباء بمدرسة الهمة للمعاقين
حركيا , أحد مؤسسي ومشرفي مدارس التوحيد لتحفيظ القرآن الكريم بوادي
حضرموت ( ومقترح اسمها  ( , أحد مؤسسي ومدرسي مركز حضرموت للتأهيل بوادي
حضرموت , أحد مؤسسي ومدرسي المركز النسوي للتنمية بسيئون شحوح , من مؤسسي
مؤسسة وادي حضرموت الخيرية بسيئون , مستشار لدى بعض الملتقيات والمنتديات
الشبابية بسيئون , مؤسس ومدير مركز جامع باعبود التعليمي بالمكلا شارك
وأقام الكثير من الدورات التوعوية والندوات التوجيهية ( للرجال والنساء(
, حاصل على درع التميز والابداع في خدمة المجتمع  , نال الكثير من شهادات
التقدير من مختلف الجهات الرسمية والأهلية .
رحم الله الشيخ الفاضل / ابا ابراهيم صالح بابحر رحمة الابرار واسكنه
الفردوس الاعلى من الجنة . //