من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الجمعة 25 يونيو 2021 03:13 مساءً

آخر الاخبار
رأي

الأحد 16 مايو 2021 12:11 صباحاً

مقال لـ وضاح بن عطية: الشرعية ! هل تسقط في حفرها

البعض يريد أن يغالط الناس ويحمل الإنتقالي تدهور الكهرباء والخدمات بعدن وهم يعلمون أن محافظ عدن لا يستطيع أن يغير مدير الكهرباء وان شركة النفط والمصافي والميناء خط أحمر بيد هادي ومبيعات النفط والغاز لهادي وعلي محسن والضرائب لرئيس الوزراء ووزير المالي التابع لهادي أيضا وكل من يحملون الإنتقالي يدافعون عن من يعذب الناس ويعين الفاسدين .

 

إذا أعلن الإنتقالي عدم الإعتراف بهادي وشرعيته المهلكة سيكون في مواجهة مع دول التحالف وسيقول من يحرضون ضد الإنتقالي الآن بسبب فشل وفساد المؤسسات الخدمية والعذاب الممنهج أن الإنتقالي فاشل وخسر حلفائه حتى وان توفرت الخدمات لان المرتزقة يتاجرون بمعاناة المواطنين ويدعون وقوفهم مع المواطن البسيط ولكنهم يحرفون الناس عن المجرم الحقيقي .

 

المناطق التي يسيطر عليها الإنتقالي مسؤول عنها عسكريا وأمنيا بشكل ٨٠% أما خدماتيا فالمسؤولية على الشرعية والتحالف ومن ثم الحكومة ومايقدم الإنتقالي من مساعدة لتوفير الخدمات فهو عمل بمواجب إنساني وحرص وطني وسيكون الإنتقالي مسؤول عن توفير الخدمات أخلاقيا وقانونيا عندما يسقط هادي وشرعيته المهلكة ويعلن الإنتقالي الحكم المستقل بعد سيطرته على الموارد .

 

هناك مسؤولية جزئية على وزراء الإنتقالي ومحافظ عدن والمسؤولين الجنوبيين الوطنيين الموجودين في الشرعية تستوجب عليهم إظهار الحقيقة واستخدام النفوذ لمحاربة الفساد.

 

وهناك مسؤولية أخرى على قيادة الإنتقالي تستوجب عليهم العمل بشكل أكبر لإقناع قيادة التحالف والعالم بالعذاب الممنهج التي ترتكبه شرعية هادي المهلكة .

 

هادي وحاشيته بيدهم كل الموارد وهم من يعينون المسؤولين ويرفضون التوافق في التعيينات في مكافحة الفساد واللجان الاقتصادية وتغيير باقي المحافظين وتوريد موارد النفط ومأرب ومنفذ الوديعة وووالخ إلى البنك كما نص اتفاق الرياض ولن تضبط الأمور إلا بتطبيق اتفاق الرياض أو إسقاط هادي وشرعيته والتحكم بكل شي .