من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأحد 29 مايو 2022 03:06 مساءً

 

 

آخر الاخبار
رأي

الخميس 27 يناير 2022 11:10 مساءً

مقال لـ نبيل علي غالب: باعباد_ صوت الشجن

هو ذاك الصوت الذي كان يميز عمالقة الإعلام في تلفزيون "عدن" في مرحلة كانت مليئه بالعطاء الإبداعي الإعلامي والفني والثقافي، وكان ومازال يصدح عبر الأثير صوته الى وقت قريب_ وأنطفى .
 
أنه الإعلامي المتألق المديع التلفزيوني والإذاعي الزميل الرائع الفقيد/ "فيصل باعباد" رحمة الله عليه، رحل مبكرآ بعد حياة حافله بالإبداع، اتحفنا على مر تاريخها بصوته الجميل الذي مازال يتسرب الى مسامعنا بعد وفاته .
 
لقد غادر دنيانا الى الملكوت الأعلى، ليلتحق بكوكبه من المبدعين من الذين توافهم الأجل مؤخرآ، وكانت خسارتنا كبيره برحيلهم، لما يمثلونه من كنز إعلامي زاخر بالعطاء، لخبراتهم الطويله التي كانت واجهة مشرقه في إعلامنا المسؤول المعاصر، أغنت وهذبت أرواحنا بجماليات ثقافية رائعه . 
 
 و كان الى جانب روعته في قدرته أحتضان "المدياع"، الذي تآلق من خلاله ايصال صوته الرخيم ذو الشجن المثميز الى مسامع المتلقي، كان جميل الصحبه والمعشر، دمت الأخلاق مع كل من حوله من الذين أحبوه وأحبهم، ولكنه القدر بت في كلمة الفصل وأرتقت روحه الطاهرة  الى بارئها .
 
 واليوم وبرحيل " باعباد"، نكون قد خسرنا مبدع آخر، كانت الأنظار متجهة نحوه بإعجاب، لتطوى صفحه أخرى مضيئه، كنا ومازلنا بحاجه الى نورها في عتمة بارود "الحرب".
              لروحه السلام حيت مايرقد