من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأحد 03 يوليو 2022 03:00 مساءً

 

 

آخر الاخبار
رأي

الأحد 29 مايو 2022 11:01 صباحاً

مقال لـ عبدالقادر ابو الليم: رئيس وزراء متحف الشمع

 
 
 
لا يجب القبول بأن يكون محافظ عدن الاخ احمد حامد لملس كبش فداء لتقاعس ومماطلة وتسويف رئيس الوزراء معين عبدالملك الذي بيده أن يسخر كل الحلول التي تعين المحافظ على النهوض بخدمات العاصمة عدن لا أن يتهرب منها ويوعد بها ويخلف الوعود  .
 
يبقى معين عبدالملك بصفته رئيسا للوزراء وبصفته انه من يملك حق الصرف وعدم الصرف وبيده الحل والربط وارقام الموازنات والايرادات وارصدة المنح والمساعدات يبقى هو المسؤول الأول عن تحقيق مستوى خدمات يجعل من حياة الناس اسهل وافضل ويتوجب عليه أن لا ينام نومه الكامل حتى يتحقق ذلك الأمر للناس .
 
لايمكن القبول اطلاقاً بترحيل فشل هذا الرجل وتوزيعه على الآخرين ليظهروا نيابة عنه بانهم هم المقصرين وهم الفاشلين لم يعد مقبولاً بقاء شخص كل سنوات بقاءه كانت عبارة عن تراكم للفشل وتسويف للقضايا وترحيل للمشاكل وعجزاً عن تقديم الحلول سواء في عدن أو حضرموت او شبوة .
 
فماذا يريد الشعب بتمثال شمع لايحرك ساكن ولا يحاول اجهاد نفسه لأجل الناس الذي يفترض أن يكون هو موظف عندهم ولأجلهم وليس الناس هم الموظفين عنده .
 
كل التضامن مع محافظ العاصمة عدن الذي يتعرض منذ اول يوم لاستلامه مهامه إلى ضغوط و عراقيل ووعود لاتنفذ سعياً لافشاله بعد ان استطاع بجهود ذاتيه وديون متراكمة عليه كمخافظ وضامن لسدادها للتجار بان يجعل من حياة الناس أفضل مما كانت ولو نسبياً وقد استشعر الناس بصدق هذا الرجل الذي جاء في مرحلة حرجة. 
 
اليوم الحكومة والرئاسة وحميغ الوزراء في عدن وهم الجهات المنوط بها أن تكون في ظهر المحافظ وهي من تسانده وتدعمه لا أن تحاربه وتضع امامه العراقيل ولا تفي له بالوعود ولا تصرف المخصصات ، 
 
لذلك يجب عدم خلط المفاهيم  وعدم السماح بتمرير المغالطات الغير منطقية واللا عقلانية وعلى محافظ عدن أن لا يقبل بأي شكل من الأشكال أن يكون هو من يراد له أن يكون في وجه المدفع ، فالشعب في عدن وخارج عدن يعلمون من هو احمد حامد لملمس وقد لمسوا صدق وجدية هذا الرجل في خدمة الناس ويعلم الشعب تماما من هم الذين لا يبالون بامرهم ولا يشعرون بأوجاعهم منذ سنوات طويلة.، 
 
#عدن_بلا_كهرباء