من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الخميس 09 فبراير 2023 04:10 مساءً

                                                                                                                                                                                      

آخر الاخبار

                                                                                                    

رأي

الخميس 09 يونيو 2022 03:24 مساءً

مقال لـ صالح علي الدويل باراس: التضليل بـ "انا جنوبي" لماذا تقصيني!!؟

عندما يكون الخلاف وطني فيجب تحديد الهوية الوطنية وعلى ضوءها يمكن فهم الاقصاء / عدم الاقصاء ، والجنوب ليس استثناء ، فالاحتماء بان "فلان جنوبي" احتماء مخادع ، فلا خلاف على جنوبيته ، والهوية ليست "هوية جينات" ، بل هوية سياسية وطنية ، وحين يدافع عن جنوبيته ضمن مشروع اليمننة فدفاعه ليس عن الهوية الوطنية الجنوبية المستقلة بل عن هوية اليمننة في الجنوب وتثبيتها فيه،  وعن هذه الهوية والولاء لها قاتل جنوبيو اليمننة مشروع الاستقلال في عدن وجرّدوا الغزوات ومنها "غزوة خيبر" لاجتثاثه ومازالوا يجندون ، واللافتة "انا جنوبي لا تقصيني" او  "خلونا بمحافظتنا " ومحافظته ليست دولة مستقله ؛ بل ؛ شعار لفصلها عن سياقها الجنوبي شعر بذلك ام لا ، وحينها لم يبقَ لها الا سياق اليمننة
 
 
 
 هذه الجنوبية كعربية "ابي رغال" دليل الاحباش !! ، لذا لابد من وضع السقف ، فمشروع الاستقلال لايقصي الجنوبيين بل تسعى لاقصائه وهزيمته واجتثاثه اليمننة بمؤسساتها واحزابها وطرفياتها ومليشياتها واعلامها!!!!
 
 
 
لا أحد من الجنوبيين اكبر منصبا من الرئيس "منصور"، قضى قرابة ثلاثة عقود نائبا للرئيس ورئيساً ، ومعه وزراء وكبار تجار سلطة ونفوذ وقادة مناطق والوية ومدراء امن سياسي وقومي وصحفيين وبعثات دبلوماسية..الخ من محافظته "صلحوا اوضاعهم!!! " لكن جنوبيتهم تحت سقف اليمننة ما انصفت محافظتهم من التهميش والكل يقرا ويسمع هذه الايام ضجيج تهميش ابين...!!!
 
 
 
فهل ابين مهمشة ام ان مراكز قوى ميمننة ترفع شعار التهميش "لتراق دماء "ابين" في مذبح مصالحها!!!"، او ان اليمننة لاتستطيع تجنيد شماليين في الجنوب - لانه لايقبلهم- فاوجدت صيغة متجددة -مع طرفياتها- لشرعنة تمرير اليمننة في الجنوب لقتال الجنوبيين ببعض والقاء مسؤولية تهميش "ابين" على الانتقالي، واستغلال حاجة الناس التي فشلوا في حلها طيلة عقود من الارتباط باليمننة باحياء صراع طغمة زمرة.. تهميش... الغاء...الخ !!؟
 
 
 
 اذا كان هذا حال "ابين" !!! ، فكيف حال التهميش في بقية محافظات الجنوب التي لا تملك ذلك الكم النوعي من المسؤولين في الدولة اليمنية !!؟ واقصى تمثيلها منصب محافظ او مدير شرطة!! او لاشيء الا ترديد: "انا يمني واسال التاريخ عني!!"؟
 
 
 
 قس عليه الحوثي الجنوبي فلا احد ينكر جنوبيته لكنها تحت سقف حوثية اليمننة فهل "جنوبيته" حجة لقبول مشروع طائفية اليمننة!! ، والاخواني الجنوبي تحت سقف الاخوانية اليمنية والمؤتمري الجنوبي والاشتراكي الجنوبي والبعثي الجنوبي كل منهم تحت سقف حزبه اليمني في الولاء والعداء ، ومشروع الجنوب تعاديه كل احزابهم ونخبهم ، لانه النقيض الوطني لمشروعهم ومصالحهم، والجنوبي فيها لاخيار له الا ان تحدد موقفها من المشروع الوطني الجنوبي ، وموقفها معروف "الفرع والاصل" !!! ، او ان يحدد موقفه منها ، او تستخدمه في معاداة المشروع الوطني الجنوبي ، وكلام اي منهم عن الجنوب وعن معاناته وحقوقه ..الخ كلام في اطار تبييض مشاريعها واحزابها وشرعنتها وتمريرها في الجنوب "لعودة الفرع للاصل"!!
 
 
 
 هل الجنوب هوية وطنية سياسية ام جزء من الهوية الوطنية السياسية اليمنية !!؟
 
من يجعله جزء من الهوية الوطنية السياسية اليمنية فهو جنوبي يمثل منظومة اليمن الحزبية والسياسية والوطنية وصراعه في الجنوب جزء منها ، والجنوب الذي يدافع عنه هو الجنوب الذي دافع عنه "الديلمي" في فتواه!! ، ودافع عنه "الحوثي" في اجتياحه!! ودافع عنه الاخوان في "غزوة خيبر" وتدافع عنه كل احزاب ومنظومات ونخب اليمننة ، واحتماؤه بالجنوب تقية حتى لو ادّعى بانه ذو راي مستقل وحر وليس ممن لهم تبعية فكرية او طائفية او حزبية ...الخ من التضليلات على عوام الناس ، فهو لايدافع كجنوبي بل جنوبي منتظم في حزب يمني  يوالي من يواليه ذلك الحزب ويعادي من يعاديه ، والاحتماء بالمواطن الجنوبي والعذاب الذي يعانيه وانه المستهدف الاول من المؤامرة...الخ تقية لتسويق اليمننة، فاليمننة ليست الحوثي الذي اجتاح الجنوب بل منظومة يمنية تعادي الحوثي على مزايا الحكم وتتفق معه وطنيا وعسكريا وامنيا ضد الجنوب ومحاربة مشروع استقلاله
 
 
 
تحت هذاين السقفين يدار الصراع في الجنوب ولا علاقة له بتهميش ولا الغاء ولا طغمة / زمرة وغيرها من التسويقات