من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 فبراير 2024 01:12 صباحاً

                                                                                                                                                                                      

آخر الاخبار

                                                                                                    

فن

شاعر الثورة والجمال الشهيد الحجيري (بعيون لحجية)

عدن لنج/لحج-وحيد الشاطري الاثنين 10 يوليو 2023 02:05 مساءً
 
 
الشاعر اللحجي الشهيد سالم علي حجيري من مواليد (1941م) قرية الحبيل بمديرية تبن بمحافظة لحج توفى(1986م) انتقل الى دارسعد والتحق في السلك الشرطوي في منتصف الخمسينات في بداية السبعينات التحق للعمل المدني في مجال الاعلام. 
 
شغل مديراً لاذاعة المركزية، ثم انتقل للعمل مديراً ادارياً في شركة التجارة للقطاع العام، بعدها انتقل وشغل مديراً للدائرة التاليف والترجمة والنشر والرقابة على المطبوعات بوزارة الثقافة، اخيراً شغل نائب المدير العام لدائرة اسر الشهداء ومناضلى حرب التحرير حتى استشهاده في احداث يناير 1986م له ديوان بعنوان قد نلتقي بكرة وغنى له كثير من الاغاني الفنان الكبير فيصل علوي الله يرحمه. اروع القصائد لشاعر الثورة الجمال الحجيري (الحب الكبير - حبيتكم - عادة صغير -يعيبوا على الناس-مصدق لك-على بالي- يا الذي في الحُسن آيه -وغيرها) 
شارك في ادوار نضالية ابان النضال المسلح في الجبهة القومية لتحرير الجنوب انذاك. 
الشاعر الشهيد سالم حجيري ظل يبحث عن ضالته المنشهوده للحصول على القصيدة حيث وجد صوت الشعب الفنان الكبير فيصل علوي الذي اعطى لون القصيدة وشهرتها على مستوى الوطن والجزيرة العربية. وهنا الشاعر الشهيد حجيري صاحب الكلمات الرنانة والمبدعة والحب والجمال يقول جميل في طلعته يسحر
ماقدر على فرقته مقدر 
هذه الحقيقة وكل السر 
بربكم هل عرفتونه 
عاده صغير يربونه
يعود الشاعر الحجيري ويسرد اروع ابيات ديوانه المفضل. 
قد نلتقي بكرة وقد لانلتقى
اللقاء المطلوب هذه ساعته 
والهوى المشبوب واجب طاعته 
عيشها ساعة وكمل مابقى 
عمر كا لزهر في حله وفي فصل الربيع.. الى اخره 
وهنا الشاعر الشهيد سالم حجيري يضع اروع الابيات ويقول. 
على بالي مكاني مانسيتك 
وخلي مسكنك يامن هويتك 
وليك ليت يالمحبوب ليتك  
تلبي دعوتي لما دعيتك 
وكان شاعرنا اللحجي الحجيري محبا للناس من خلال تبادل الحب والجفا والبعد ويقول.. 
حبيتكم حب من قلبي 
مخلص لكم صادق النيه 
وبي عليكم شجن زايد 
والشوق زايد حنيه.. الى اخره
الشاعر  الحجيري الهب القلوب والمشاعر الوجدانية والصبايا كإنسان ومحب للقصيدة ويقول..
 
ياالذي في الحُسن آيه  
فيك للهاوي هوايه
ولهذا القلب غايه 
والرضى كان البدايه 
ياترى كيف النهايه 
اصبح الشاعر الحجيري يدق ناقوس الخطر ويقول.. 
 
غلط بدينا غلط 
وانتهينا غلط 
ويسرد الحجيري بعدها ويقول.. 
مهم مهم قلنا وكرنا مهم
وفوش فهمناه لكن مافهم 
وكم نصحناه والخبر كله معاه 
 
اخيرا الشاعر الشهيد سالم علي حجيري ظلم  ظلما شديدا وكبيرا وعانى الجحود والنكران  وناضل في سبيل الحرية والديمقراطية حتى استشهاده في احداث يناير 1986م مانرجوه من سيادة اللواء احمد عبداله التركي محافظ لحج ووزير الثقافة التكرم  في تكريم اسرته الكريمة في المناسبات الوطنية بعون الله تعالى.. والله من وراء القصد.. 

المزيد في فن