من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأربعاء 24 يوليو 2019 05:01 صباحاً

آخر الاخبار
كتابنا

عائشة المحرابي
مقال لـ عائشة المحرابي: حِصْنُ قَلْبيْ!!
الأربعاء 10 يوليو 2019 02:16 صباحاً
أَحُبَّا كانَ أمْ نزْوةْ؟،   وتِلكَ القُبْلَةُ الخضْراءُ في كَفيْ    أَكانتْ قُبْلَةَ الذِكْرىٰ؟!!   كَوشْمٍ تَوَسَّد سَاعِديَّ،    و أنَامِلَ تبَكِيْ و
مقال لـ عائشة المحرابي: نُقْطَةُ حُبّْ!!
السبت 09 مارس 2019 07:09 مساءً
  عَلىٰ حَنْجَرَةِ الوَجْدِ تَتَسَابَقُ الحُرُوفُ، تَكْتُبُكَ فيْ سِفْرِ اللَهْفَةِ والتَدْويِّنِ حَرْفاً يَنْزَلِقُ عَلىٰ شَفَةِ الشَوْقِ، وآخِرَ مُوْسِوماً بِوَشْمِ الحُبِّ يَنَامُ
مقال لـ عائشة المحرابي: أحبينْي
الأحد 06 يناير 2019 01:31 صباحاً
أحبينْي ، واِزرعيْنِيْ شَجرة َ مِيلادٍ في كفيِّكِ، عَلِقِي ْعليها أحلامَكِ أُمنياتِكِ اجعلْيْ مِني خَاتَم (سُليمانٍٍ) أحبينيْ فَحبُّكِ يجعلُ قلبيَّ عَاصِفةَ فَرَحْ، نِدَاءً اشتياقٍ
مقال لـ عائشة المحرابي: غيبٌ على مرمى وجع
الاثنين 31 ديسمبر 2018 02:13 صباحاً
أيَّها  القادمُ من غيبِ الوعْدِ   ماذا بعدُ؟   ماذا في جرابِكَ أنتَ الآخرُ   للمدنِ المضرجةِ بالخرائبِ   أفتاتُ أمنياتٍ   أمْ  نكباتٌ  إضافيةٌ؟     أيها القادمُ   على
مقال لـ عائشة المحرابي: دَلالُ الجُنونْ!!
الأربعاء 19 ديسمبر 2018 12:51 صباحاً
ومجنونٌ يطوفُ باحراشِ روحيْ   يُدللُـنيْ تارةً   ويقولُ بأني حبيبتُه ُ   وسرُّ سعادته ِ   ونبضُ الفؤاد ْ   وإنيْ .....   وإنيْ.....    وأنيْ....،   يبعثرُ نبْضيْ    يتسلىٰ
مقال لـ عائشة المحرابي: أوَتكرهيننيْ؟ !!
السبت 08 ديسمبر 2018 10:10 مساءً
أوَتكرهيننيْ؟ !!!   يا زهرةَ (اللوتسِ )،   عِطرَ الياسمينِ   أوتكرهيننيْ ؟!!   وأنتِ أذكارُ الهوىٰ   صُبحاًو مساءْ ،   وأنتِ بسملةٌ لنبضِ العفوِ   اِحْتِشاديْ بالرجاءْ
مقال لـ عائشة المحرابي: لاَ إِجَاَبَةَ عِنديِ
الخميس 15 نوفمبر 2018 01:24 صباحاً
ويأتي عيدُكَ الأبهى على استحياءْ     يدغدغُ غفلةَ السنواتْ والوردات   ويبقى صوتُكَ المحبوب شلالا من الزهرات   ويبقى صوتُكَ المحبوب نايات ٍ تزين بحسنها  الشرفاتْ    ويفتحُ
مقال لـ عائشة المحرابي: هودجُ الجنون
الثلاثاء 16 أكتوبر 2018 04:31 مساءً
  يا هودَجَاً يُؤرجِحُ الظنونْ، دعنيْ أُحبُّكَ مِنْ جنونٍ إلىٰ جنونْ، ألستَ أنتَ، كُنتَ،ولمْ تزلْ أجملَ الوعودِ الكاذبةْ!، وأعدلَ الذنوبِ الهاربةْ، ألمْ تزلْ أمنيةً تائهةْ؟! و ذكرياتٍ
مقال لـ عائشة المحرابي: ثمالةُ حُبِّ
الجمعة 21 سبتمبر 2018 01:50 صباحاً
يقرأونَكَ بينَ سطوريْ   جُنوناً يُعانقُ حرْفي،   وفي كفيِّكَ يَغْفو دِفءُ الدُنيا!!   لكنَّنيْ  في عينيِّكَ أقرأُ  ثورةَ السُكونْ   ودهْشةَ الجُنونْ،   وثمةَ حُبٍّ
مقال لـ عائشة المحرابي: الجنونُ النبيل
الأربعاء 12 سبتمبر 2018 03:08 مساءً
نهرٌ من الجنونِ دافقٌ يبهرجُ الحياةَ يأخذُ النجوم َمن سجادة ِالسماء وفي جيوبِ عابري السبيلِ يدسُّها ضحكاتِهِ تملأُ أصقاعَ الليالي الساكنة يرددُ السكوتُ لحنَها  يراقصُ الوجودَ