من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 21 يوليو 2018 08:01 صباحاً

آخر الاخبار
حوارات

في الجزء الثاني من لقاء القيادي خالد مسعد : شخصيات كبيرة تقف خلف الأموال المهربة ولا علاقة لي بمحاولة اغتيال "مقبل صالح"، وأطالب الرئيس هادي بالاستفادة من التاريخ وخدمة الجنوب وهذه تجاوزات سلطات عدن

عدن لنج / خاص الجمعة 21 أبريل 2017 09:01 مساءً

إلتقاه | يحيى سلمان الضالعي

تطرق القيادي الجنوبي المناضل خالد مسعد علي  - قائد جبهة سناح في الضالع، في الجزء الأول من اللقاء الخاص مع "عدن لنج"، لأهمية توحيد الصف الجنوبي، ومخاطر اشتراك شباب الجنوب بالقتال في الجبهات الشمالية ، وقصة سبعة آلاف استمارة سلمتها السعودية للضالع ، وموضوعات مختلفة، وفي هذا الجزء من اللقاء ، يتحدث "مسعد" عن علاقته بالأموال المضبوطة بالضالع، متهما صحيفة "عدن الغد" بحشر اسمه في القضية، ومتوعدا بمقاضاتها.

واتهم "مسعد" السلطة المحلية بعدن بارتكاب تجاوزات كبيرة ، وإيداع كثير من الناس الأبرياء السجون والمعتقلات ، دونما محاكمة، نافيا أن يكون في الجنوب نشاط لتنظيم القاعدة، مطالبا أمن عدن بإطلاق سراح الأبرياء، محذرا إياه من ثمن باهظ سيدفع إزاء هذه الأخطاء وممارسات المنتصر.

وتحدث مسعد عن حادثة محاولة اغتيال قائد اللواء 33 علي مقبل صالح، نافيا أن يكون له علاقة بالحادثة، متهما الجهة التي هرب الأموال إلى صنعاء بالوقوف خلفها، وطالب الرئيس عبدربه منصور هادي بالاستفادة من التاريخ وخدمة الجنوب.

ووجه رسالة إلى شعب الجنوب ، ألا يكون عاطفيا، وألا يكون ولائه لأشخاص بل لوطنه.

وفيما يلي نص الجزء الثاني والأخير من اللقاء :

-    ماذا لديك عن حادثة السيارات والمبالغ التي تم القبض عليها في سناح حجر وما هو تفسيرك لها؟

  • أولا: اللعب نطالب جميع جهات الاختصاص بداية من عند هادي ونهاية بالسلطة المحلية أن لا تخفي أو يتستروا على الضالعين في فضيحة تهريب الفلوس من عدن إلى صنعاء، ونقول أن الأمور  واضحة ولا داعي لإنكار ذلك ، وخاصة حسب ما عرفنا فيما بعد أن اتجاه السيارات من عدن وعبرت ثلاث محافظات ونحن نعرف عدد النقاط التي مرت فيها السيارات المهربة للعملة إلى صنعاء ويتضح أن وراء تلك الحادثة شخصيات كبيره.. وكمناضل في المنطقة القريبة من ذلك المكان ليس لي علم بذلك.

ولكن كانوا حاولوا يغيروا الحقيقة فشككتُ أن هناك شيء ، خاصة حين تم إقحام اسمي في هذه الحادثة ، وأوردته صحيفة "عدن الغد" وهذا راجع لأصحاب الأقلام الشريفة الذين يعرفون الحقيقة أكثر مما يعرفها خالد مسعد..

وهذه قضية كبيره ونتمنى من الرئيس عبد ربه منصور ومن جميع السلطات المحلية في عدن ولحج والضالع أن لا يتم دفن الحقائق لأنه سوف يأتي يوم يتضح فيه كل شيء وسوف يحاسبون على ذلك، ونحن كقيادات لدينا جميع الإثباتات ونقول مهما تم التستر على مثل هكذا جرائم فإنه حبل الكذب قصير..

-          نزلت بيان وذكرت فيه أن المبلغ الحقيقي هو تسعمائة مليون ويقولون انه مرتبات لموظفين في الشمال وباقي المبلغ خرج من تحت الستارة .. وفيما بعد جاء بيان وزير الداخلية متناغم مع بيانكم.. ممكن نفهم من أين استقيت تلك المعلومات؟؟

  • نحن مثل ما عرفنا الاحتلال وعرف من الذي كانوا يلقنوه دروس قاسيه لازلنا يقظين وجاهزين لأي شي يضر الجنوب. وبالنسبة لسؤالك صحيح نحن موجودين في كل مكان جنوبي ولدينا أيادي تكشف كل شيء تمس باقتصاد الجنوب وتمس وتشوه الشرفاء وتمس بأمننا وتسجل كل شيء لكي نبني عليه ونعرف الصديق من العدو. ويمكن قد سمعتم قبل  فتره بحادثة الشيكات وقد حذرنا السلطات العليا وحذرنا الأخ منصر القعيطي محافظ  بنك عدن.

-         تقصد حادثة الشيكات الذي تم القبض عليهن من قبلكم وكان اتجاههن من صنعاء إلى عدن.؟

  • نعم .. وتم مقابلتنا للسلطات المعنية ليس للبحث عن المال وإنما لكي نكشف لهم فساد مؤكد وقد تم في ذلك الوقت تغيير الأخ خالد إبراهيم زكريا مدير البنك.. لكن للأسف الشديد القيادة السياسية والقيادة المحلية والأمن لم يهمهم كشف الفساد مثل همهم كيف كل شخص يحافظ على قوته وان كان ذلك على حساب أموال الشعب الجنوبي وعلى حساب الدماء التي تسفك كل يوم في كل شبر من أراضي الجنوب.

-         هل تتهم السلطات المحلية في عدن بارتكاب أخطاء وتجاوزات، وما هي ؟

  • نعم هناك تجاوزات كثيرة وفي مقدمتها إيداع الناس كثير في  السجون ولهم أكثر من عام ودون أن يقدموهم إلى المحاكمة أو يذكروا التهم الموجهة إليهم وسجنوا بسببها. وهذا عيب علينا كثوار جنوبيين وعيب علينا كقيادات محليه وسياسية في الجنوب ممثله من عند عبد ربه منصور هادي إلى قيادات السلطة المحلية في المحافظات المحررة.

-         هل تقصد أن الذين يقبعون في سجون عدن أبرياء؟

  • نعم وليس أبرياء فحسب، بل وممن تحملوا المسؤولية وناضلوا ضد المحتل أيام الحراك السلمي ، الآن في السجن وعليهم قضايا مزيفه من أيام عام 2009 إلى 2015 وأيضا لم يتم توضيح التهم الموجهة إليهم.

-هل لديك رسالة توجهها إلى أمن عدن بهذا الخصوص وغيره؟

  • نعم أوجه رسالتي إلى وزير الداخلية والى أمن عدن وأقول لهم من العيب أن يكون هناك الآلاف من أبناء عدن ولحج ومن بعض المحافظات الأخرى يقبعون في سجون عدن.. هناك أكثر من ثمانمائة سجين من لحج وأكثر من ألف سجين من عدن ومن ضمنهم جرحى ولا يزال جرحهم ينزف وجرحوا أثناء الحرب الأخيرة وهم يقاتلون ضد المحتل الحوثي والعفاشي، وهذا  شيء مخيف وسوف ندفع ثمنه جميعا إذا لم نتلافى تلك الأخطاء.

وأيضا هناك أعداد كثيرة مخفيين قسريا وأنا أدعو كل قيادات السلطة المحلية في عدن، وأقول لهم لا تستخدموا لغة المنتصر مهما تباينت معكم الأمور بأنها لصالحكم فعليكم أن تتعظوا وتأخذوا من الماضي العبر.

ونتمنى أن يسمعونا ويصححوا الأخطاء وسوف نمد أيدينا لمساعدتهم ليس من أجل المهاترات وإنما من أجل الجنوب ومصلحته.

لا قاعدة في الجنوب

-    لكن هناك معلومات مؤكدة بأنه معظم المساجين الذي في عدن هم من القاعدة..هل تنفي ذلك؟

لا توجد قاعدة في الجنوب وإنما هناك قاعدة علي صالح وعلي محسن الأحمر..وكما تعرف أخي كان عندنا في الجنوب أيام الاحتلال يسجنوا نشطاء الحراك ويوجهون لهم تهم القاعدة والإرهاب والآن لماذا لم يتم تقديم أكثر المساجين للمحاكمة؟؟

لأنه إذا تنفذ ما يخطط له عدوك هؤلاء سوف تظهر عليهم قضايا قديمة والقضايا القديمة هي من ملفات الأمن السياسي وملفات عبد الحافظ السقاف وملفات مدراء أمن عدن ولحج السابقين، وأقول ذلك وأنا مسؤول عن كلامي..

وسوف ينكشف الستار أذا لم يكشفوه بأنفسهم وقبل فوات الأوان وأعتقد أنه شعب الجنوب سوف ينتفض وهذا مالا نتمناه، وما نتمناه هو أن يصححوا أخطائهم وأنا ادعيهم لذلك وادعوهم ليس كتهديد وإنما كنصيحة.

-  هل نفهم انك تبرئ  كل المعتقلين في سجون عدن من تهمة القاعدة؟؟

  • هناك من عليهم تهم بالقاعدة لكن كجنوبيين نستطيع تشخيص القاعدة والحقيقة التي فرضت على الجنوب من اجل إدخال الجنوب بهكذا تهمة أمام الرأي العالمي.

ونحن نتساءل لماذا لا توجد القاعدة اليوم في صنعاء أو في مأرب وفي تعز أو في أي منطقه شمالية؟ وأيضا نعرف أهداف القاعدة الحقيقية وهي ضرب أهداف أجنبية ، لكن القاعدة لم تظهر إلا في الجنوب من أجل قتل الأبرياء الجنوبيين الذي قضوا وانتهى عمرهم الافتراضي وهم يحاولوا إيجاد الراتب.

- هل تستطيع أن تذكر لي اسم حراكي مشهور ممن هم في سجون عدن حسب كلامك انه الذي في السجون هم من مناضلين الثورة الجنوبية؟

هناك أناس في سجن المنصورة ونحن لا نريد نشخص لأنه هناك عدد كبير من السجناء حوالي ألف ومائتي سجين ، وأعتقد أن عدد المتهمين بالقاعدة لا يتجاوزون خمسين سجينا وأيضا هؤلاء ليسوا قاعدة وإنما هم حبايب المخلوع واستطاعوا أن يدخلوا الجنوب في هذه الحرب كي يواصلون ملفهم فيما بعد إذا ما سقطت عدن ولحج والضالع..

-  هناك بيان نشرته "عدن الغد" وقالوا فيه ان قائد اللواء 33 تعرض لمحاولة اغتيال وهو عائد إلى مقر عمله في الجرباء بعد زيارة إلى عند الأخ خالد مسعد للتفاوض معكم حول السيارات وأيضا جاء في ذلك الخبر انه خالد مسعد لم يستجيب لقائد اللواء وفر هاربا إلى جهة مجهولة.. هل ورد اسم خالد مسعد مصادفة أو تشابه أسماء أو عن غير قصد نظراً لأنه من ألقى القبض على السيارات اسمه طاهر مسعد.. أو كان متعمدا؟؟

  • لم يكن مصادفة أو تشابه أسماء وإنما تعمد وهذا واضح دون قيد أو شرط.. لذلك نقول للأخ القائد علي مقبل صالح الحمدلله على السلامة.. وكنا نتمنى من الأخ قائد اللواء أن ينفي بعد أن عرف بالحقيقة وأيضا يعرف انه لم يذهب إلى القائد خالد مسعد..وأيضا لم أعلم ولم يتصلوا بي لا في اليوم الأول ولا في اليوم الثاني. إلا عندما علمتُ أنه صحيفة عدن الغد أقحمت اسمي بمشكلة السيارات.. وعلى إثر ذلك اتصلت بفتحي بن لزرق ورد لي بأنه لم ينشر الخبر.. واتضح لي فيما بعد أن صحيفة عدن الغد فعلا نشرت وأقحمت اسمي في هذا الحادثة.

ونحن نلوم الوالد قائد اللواء علي مقبل صالح فهو يعلم أنه ليس لنا علاقة بهذه الحادثة ، وعلم أيضا أن صحيفة الغد نشرت هذا الخبر ولم يقم بنفيه.. كذلك هنا علامات استفهام كثيرة.

إذ انه ومهما يكن الأمر لم يكن  تصرفنا هكذا ليذهب أبرياء فقد سقط ثلاثة شهداء وعدد من الجرحى أمام مستوصف الابجر وأعتقد أنه حتى لو يمر في ذلك المكان علي عبدالله صالح يمر في الخط وفي هذا المكان ونحن  كمناضلين لا يمكن أن نضع العبوة في هذا المكان.

-          إذاً من يقف خلف التفجير الذي وقع في سناح؟

  • يقف خلفه من هرب المبالغ بالسيارات واتهم خالد مسعد والحمد لله على سلامة القائد علي مقبل وهو إنسان طيب وأراد الله له أن يعيش ونتمنى أن يكون شاهد عيان.

 

-         ماذا تريد أن توجه لصحيفة عدن الغد؟

  • نقول لصحيفة عدن الغد وكل الصحف ورغم أنني شخصيا ليس معترف بهذه الصحف بأنها صحف تتبع الجنوب، واسمها السلطة الرابعة ، نقول انه يجب على رؤساء كل الصحف أن لا ينشروا اي خبر إلا بعد التأكد من الشخص الذي يكتبوا عليه أو يستقوا المعلومات من أشخاص معروفين وذات ثقة، والحمد لله اليوم العالم أصبح قرية وليس نحن في الأربعينيات..

 

-          عدم الاعتذار لك أو النفي من قبل صحيفة عدن الغد ما الذي ستفعله؟

  • سوف أقاضيها ولكن ليس اليوم، لأننا اليوم لدينا أعباء كثيرة ولا نريد نضيف إلى أعبائنا ، وأيضا هذه الصحف نعرف من أين تتلقى دعمها.

-         رأيك بالرئيس عبد ربه؟ وهل يعمل لصالح الجنوب؟

  • عبد ربه كجنوبي أتمنى أن يستفيد من هذا التاريخ الذي وضعه في هذه المكان ويخدم الجنوب بكل ما يملك، وأيضا عبد ربه يعمل لصالح الأقاليم الستة.

-         هل لديك تفسير لما يقوم به الرئيس "عبد ربه" تجاه الجنوب خاصة وهناك من يقول أن علاقة خالد مسعد بهادي ممتازة؟

  • أقولها بصراحة لم أقابل عبد ربه منصور إلا مرة واحده عبر الجوال.. وأقول إن عبد ربه لا يستطيع أن يعود إلى صنعاء.

 

-         هل ستسقط الشمال بيد الجيش الوطني رغم أن  الكل يعرف أن هذا الجيش لم يحارب الحوثي وصالح بجدية باستثناء المقاومة الجنوبية هي التي تضحي بالمحافظات الشمالية؟

  • الشمال لن تسقط وخاصة صنعاء إلا إذا وافق علي محسن الأحمر وعلي صالح وعبد الملك الحوثي.

-         ما هو رأي القائد خالد مسعد بـ "علي محسن الأحمر"؟

  • علي محسن يخدم مصالحه ومصالح الجمهورية العربية.

-          هل سوف تستمر الأمور على ما هي عليه في الجنوب؟

  • إن شاء لله سوف تحدث معجزات لصالح الجنوب مهما تآمروا عليه ، ومثل ما كنا نتوقع أن قوات الاحتلال اليمني لن  تخرج من الجنوب..لكن إن الله فوق كل شيء وسوف ينصر الحق. .لأن شعب الجنوب عندما ينتفض لا أحد يستطيع أن يوقفه..

-         يبدو انك متفائل بنصر الجنوب؟؟

  • نعم وقريبا بمشيئة الله تعالى. .

-         كلمة أخيرة توجهها لشعب الجنوب ولرفاق دربكم في النضال؟

  • أولاً: أقدم اعتذاري لكل أسرة شهيد لعدم قدرتنا أن نقدم لهم شيء ولكن نعتبرهم قدوتنا وهم من رسم لنا الطريق نحو النصر والحرية وسوف نستمر ونبقى على العهد الذي قطعناه لهم إلى أخر قطرة من دمائنا حتى ننتصر أو نلحق بهم.

وأقول لشعب الجنوب عليه أن لا يكون شعب عاطفي إلى الدرجة التي تضر في مطالبه السياسية ،وان ينضر للأمور بالعقل وان يراقب الأمور عن كثب والحمد لله اليوم الجنوبيين متعلمين وعندهم مستوى في التعليم بعكس ألازمنه السابقة التي كان عليها آبائنا ، وعليه أن يعرف إن  التاريخ  لا يرحم وتاريخ شعب الجنوب غني بالإيجابيات والتضحيات في كل مراحله النضالية،  وقد قدم ما لم يقدمه أي شعب في هذه المرحلة. . واليوم عليه واجب أن يترجم هذه التضحيات إلى واقع ملموس ، وان لا يكون ولائه بعد الله لأشخاص ويجب أن يكون ولائه لهذه التربة الغالية التي سقط من أجلها الشهداء لكي ينعم شعبنا وأولادنا بمستقبل زاهر..

وارض الجنوب أرض خيراتها كثيرة وغنية بالثورات ومساحتها أكثر من 380 ألف كم ، وسكانها لا يتجاوز خمسه مليون نسمه ونحن ضحينا من أجل الجنوب ومن أجل استعادة دولة الجنوب من المهرة إلى باب المندب..

 

 

 

المزيد في حوارات