من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأربعاء 27 أكتوبر 2021 12:48 مساءً

آخر الاخبار
رأي

المحافظات الجنوبية تعيش في كارثة اقتصادية ليس لها مثيل، التي تقع تحت سلطة شرعية الإخوان والتحالف العربي بقيادة السعودية، في حالة غير مسبوقة من تردي الخدمات وجنون الأسعار وانهيار العملة،
اما آن لمديريات بيحان الصمود ان تعود الى حظن الوطن الجنوبي لكي تعانق تراب الوطن المشتاق لها والحزين على فراقها المتلهف بروح الإستقلال الناجز، بيحان الشماء صبراً جميل فتحماً قريب سيأتي موعد
لو نظرنا لأهم التقسيمات الوظيفية الحالية في الجنوب لوجدنا انها على النحو التالي:   1- اللواء القائد عيدرس الزبيدي رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي من // الضالع .   2- اللواء أحمد سعيد بن بريك
ما إن حقق الإخوان نصرهم في شبوة، وخروج النخبة الشبوانية منها، بدأ للمتابع أن السلطات الحاكمة بقيادة المحافظ ابن عديو، اظهروا الوجه الحقيقي لهم، والمغاير للواقع المعاش، وما يظهرونه على
تحية للرجال الذي نذروا أنفسهم وحياتهم للحفاظ على أمن وطمأنينة هذا الوطن ، هم رجال الأمن، فالأمن شريان الحياة للفرد والمجتمع باعتباره مطلب كل مواطن ومقيم، ولا يعرف فضائل الأمن ويدركها غير من
  حين تغيب الدولة ومؤسساتها الرسمية عن رعاية وتكريم المتفوقين والمبدعين من طلابنا وطالباتنا والمبرزين من المعلمين والمعلمات، وتغيب تلك المناسبات التكريمية التي كانت مخصصة للاحتفاء بيوم
      والله انه قمة القهر، الحوثي يتحدث بكل بجاحة عن تحقيق انتصارات في ثلاث مديريات في شبوة، والسيطرة عليها بشكل كامل، وبدون قتال ..   وواحدة من هذه المديريات هي المديرية التي ينتمي
    من اهم انتهاكات مليشيات الاخوان في سجونها السرية بمحافظة شبوة في عام 2021م سبع ( 7 ) ضحايا وهي :   1 - احمد ناصر قردع بن سريع جندي النخبة الشبوانية ( 291 ) يوم وهو معتقل تاريخ الاعتقال
بعد ضغط من قبل الشارع في المناطق المحررة مجازاً،عادرئيس الحكومة إلى عدن بدون حكومة، أي أنه لم يحضر معه من الوزراء غير نفر قليل لايتجاوزأصابع اليد وعودته كانت شكلية غير فعليّة  عملاً بالمثل
    إلى الأشقاء في التحالف العربي!!   عندما دشنت عاصفة الحزم أولى عملياتها العسكرية في اليمن، كانت المقاومة الشعبية التي خاضها أبناء قبائل مأرب قد تمكنت من دحر المجاميع الحوثية إلى فرضة