من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الجمعة 05 يونيو 2020 12:46 صباحاً

آخر الاخبار
رأي

كتبت ونشرت مقال قبل أكثر من ثلاثة أعوام تقريبا بعنوان : للرئيس هادي . . القرار يحتاج لصناعة ، صناعة القرار تحتاج لمراكز دراسات وأبحاث وهيئات ومكاتب محلية ودولية ولكبار المحللين والمختصين ، ومع
على التحالف العربي والمملكة وكل دول العالم احترام ارادة الشعب الجنوبي وبيان الانتقالي الجنوبي لم يكون الا بعد نفاذ الصبر.    وعلى المملكة السعودية ان تحترم ارادة الشعب الجنوبي فكل أبناء
عندما كانت الجنوب دوله ذات سيادة وعلنت الوحده مع الشمال على اساس بناء وحده عربيه واسلامية يتوحد فبها كل العرب ولاكن النوايا كانت خبيثة.   وانقلب على الجنوبيين و‏اعلنوا الحرب على الجنوب من
‏أصبحنا بدون كهرباء ولا ماء لأننا قاتلنا الحوثي ولم نكن معه.! أصبحنا بلا رواتب ولا توجد سبل للحياة  لأننا وقفنا مع التحالف ولم نتخلف مثلما فعل البقية.! هم يريدون تجريدنا من السلاح لأننا كنا
عرف القائد صامد سناح بالرجل الشجاع الذي له صولات وجولات في ميداين الشرف والجبهات للذود والدفاع عن ارض الجنوب،  حيث وأنه عمل بعد تحرير عدن والجنوب من مليشيا الحوثي الرافضية قائداً لقوات
هذه المقولة هي عجز بيت شعري قاله أبو فراس الحمداني وهو في الأسر بيد الروم ، «سيذكرني قومي إذا جدّ جدهمُ ، وفي الليلة الظلماء يفتقد البدرُ ».   لقد جد جدنا بعد مغادرة الهلال الأحمر
معاناة الناس في عدن كثيرة والحال أصبح يضيق بهم لاسيما ان المشكلات التي تتسبب في هذه المعاناة تكبر بإضطراد ولا يلمس المواطن ما يوحي بأن بوادر حلول لهذه المشكلات تبدو قائمة او قريبة فالكهرباء
تصالحوا وتسامحوا واتحدوا فمن يحرضكم على بعضكم لا يمكن أن يكن لكم المحبة! طوال أكثر من أسبوع أُغرِق الفضاء الإعلامي الرقمي والورقي بمنشورات ومقالات (وأخبار) تبشر بانفجار الموقف في الجنوب
تبذل لجنة الطوارى لمواجهة فيروس كورونا في محافظة الضالع جهود مشتركه مكثفه متواصله ليلا ونهارا دون توقف منذ شهر ،    واثناء مشاركتنا العمليه لعملية تدشين افتتاح المستسفى الذي تم افتتاحه
  الهرطقات أو التغريدات التي اطلقها صالح الجبواني،محرضاً فيها قوات ما تسمى بالشرعية باستخدام القوٌة وفوهات البنادق  في عملية اكتساح العاصمةالآمنة  عدن،هي في الواقع لا ترقى إلى مسمى