من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأربعاء 05 أكتوبر 2022 04:16 مساءً

 

 

آخر الاخبار
تقارير خاصة

سوسن الضالعي.. كفاح ونجاح

عدن لنج/خاص/ حاورها:كيان شجون الأحد 06 فبراير 2022 01:04 مساءً
 
 
سوسن عمر الضالعي صاحبة محلات "سوسن بوتيك لفساتين الأعراس" عشرينية العمر تعيش حاليًا في السعودية وهي من سكان العاصمة عدن بالمدينة الخضراء. سوسن هي إحدى البنات التي اختارت أن تكون ذو قيمة نافعة في المجتمع وأن تعتمد على نفسها على الرغم من الظروف التي تمر بها البلاد.
 
تحدت كل الصعوبات والمعوقات التي وقفت في طريقها، واستطاعت تجاوزها ومواجهتها بإصرار وعزيمة وبمساندة عائلتها.
 
تقول سوسن بدأت مشروعي الخاص في بيع أدوات التجميل ومنتجات العناية بالبشرة وكنت أقوم ببيعها عبر الإنترنت وخاصة في مواقع التواصل الاجتماعي، لكن لم يكن بيع هذه المنتجات كافيًا نظرًا للظروف الاقتصادية والارتفاع المتواصل في الأسعار، لدى قررت ان أقوم بعمل مشروع اخر يكون مختلف ومتميز وغير متواجد في عدن.
 
تكمل سوسن حديثها: جاءتني فكرة مشروع فساتين الزفاف كون لدي موهبة في اختيار التصاميم ودمجها، فقررت فتح محل لبيع هذه الفساتين ولكن بتصاميم جديدة ومتميزة ومختلفة عن التصاميم المتعارف عليها بعدن، والحمدلله فتحت المحل في أكتوبر عام 2019م في المنصورة وأسميته سوسن بوتيك، وبعدها بعام توسعت في العمل وقمت بفتح محلي الثاني لبيع فساتين الغسل. & تقول سوسن&
 
وأضافت سوسن: أقوم باختيار التصاميم وأبحث عن التصاميم الجديدة للفساتين ليتم خياطتها وتفصيلها ومن تم تسليمها للزبائن، ويوجد في المحل فساتين للإيجار وأخرى للبيع، كما أني قمت بإضافة زاويا صغيرة في محلي حيث وضعت فيها البخور والعطور وكريمات البشرة وأدوات التجميل.
 
وأوضحت سوسن في حديثها "لعدن لنج" بالقول انا دائما أختار التصاميم المختلفة وهذا ما يميزني عن غيري من بائعي فساتين الزفاف، وما جعلني معروفة هو اعتمادي على طرق مختلفة وغير مألوفة وكدا تصاميم مختلفة وفريدة بالإضافة إلى العروض المميزة التي دائما أقدمها.
 
تخطت سوسن الكثير من الصعاب والمتاعب التي وقفت في طريق مشروعها ونجاحها حيث قالت سوسن الضالعي كوني امرأة واجهتني الكثير من الصعوبات الا انها لم تثنيني عن تكملة مشواري، ومن أهم هذه الصعوبات التي واجهتها وما زلت أواجهها هو سعر الصرف، خاصة أني اتعامل بالعملات الأجنبية ولا اتعامل بالعملة المحلية كوني أقوم بتفصيل التصاميم بخارج اليمن، وعدم استقرار العملة المحلية أثر علي بشكل كبير في عملية البيع والشراء حيث كنت أقوم بتوصيل كميات كبيرة من الفساتين إلى عدن اما الان فأصبحت أوصل نصف الكمية.
 
بالنسبة لكيفية التسويق والترويج للفساتين تقول الضالعي ان التسويق والترويج هما أهم خطوات النجاح، نتيجة ان الناس أصبحت تتعامل مع التسوق عبر السوشيل ميديا بشكل كبير بسبب ما وفره التسوق عبر الانترنت من جهد ووقت، بعكس ما كانت عليه في السابق، لهذا فإنني اروج لبضاعتي عبر مواقع التواصل الاجتماعي التي سهلت لي الكثير في عملي.
 
سوسن الضالعي الفتاة التي اجتهدت وثابرت للتحقيق حلمها في فتح مشروعها اعتمدت على جهدها الذاتي في فتح مشروعها الخاص، فأوضحت قائلة: لم أقدم على أي قرض لفتح المحل ولم تدعمني أي جهة، كل ما وصلت إليه الان ما هو الا بمجهودي الشخصي ومساندة ودعم زوجي وعائلتي لي. 
 
دخولي في هذا المجال غير الكثير في حياتي كهذا تحدثت سوسن عن تأثير العمل على حياتها موضحة أصبح لي كياني الخاص واصبحت ذو قيمة في المجتمع.
 
واختتمت سوسن الضالعي حديثها "لعدن لنج" بالقول اطمح في المستقبل أن أقوم بتطوير عملي وتصاميمي وفتح فروع أخرى لمحلاتي.

المزيد في تقارير خاصة