من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأحد 03 يوليو 2022 02:34 مساءً

 

 

آخر الاخبار
تقارير خاصة

البناء العشوائي سرطان يقتل عدن

عدن لنج/خاص_تقرير_كيان شجون الثلاثاء 21 يونيو 2022 01:01 مساءً
** البناء العشوائي سرطان يقتل عدن 
 
** البناء العشوائي طال أراضي الدولة والمعالم الاثرية 
 
تقرير/ كيان شجون 
 
منذ حرب 2015 تشهد مدينة عدن بناء عشوائي في جميع مديرياتها حيث تم البسط على ممتلكات وأراضي ومؤسسات الدولة وكدا الأماكن العامة والخاصة من قبل بعض المواطنين.
 
المعالم الأثرية والتاريخية وحتى حقول المياه التي تغذي عدن لم تسلم من البسط والبناء العشوائي فيها حيث أن كثير من معالم عدن كالصهاريج والمجلس التشريعي بصيرة وساعة بج بن بالتواهي تم البناء فيها.
 
البناء العشوائي في المدينة أدى إلى طمس وتدمير وتشويه جمال عدن المدينة المعروفة بوجهها الحضاري وتاريخها العريق 
 
**غياب الوعي
 
المواطن سامح محمد أوضح في حديثه لعدن لنج& أن سبب البناء العشوائي بعدن هو الانفلات الأمني، وعدم وجود حماية على أراضي الدولة والأماكن السياحية والآثار ما أدى إلى البسط والبناء عليها من قبل بعض المواطنين.
 
وأضاف سامح أيضًا من الأسباب غياب الوعي لدى المواطنين بأهمية الآثار والمعالم التاريخية والحفاظ على المدينة من التشويه، متمنيًا من الجهات المختصة القيام بعملها للحفاظ على جمال المدينة.
 
** تشويه المنظر الجمالي 
 
أما من جانب المواطنة ريام محمد فقالت إن البناء العشوائي بكريتر أدى إلى تشويه جمال المدينة حيث أنتشر البناء العشوائي في الشوارع الرئيسة من قبل بعض البيوت الذين خرجوا عن الحد المسموح لهم وقاموا ببناء أحواش أمام منازلهم، بالإضافة إلى البناء في المعالم التاريخية مثل صهاريج عدن والمجلس التشريعي، الأمر الذي أضاع جمال وعراقة هذه المعالم.
 
وأختتمت حديثها بالقول يجب على الدولة القيام بحملات توعية لأهمية الحفاظ على عدن من البناء العشوائي وبقاء جمالها الحضاري، ومحاسبة المخالفين وإتخاذ الإجراءات اللازمة ضدهم حتى لا يتمادى الأخرين في البناء. 
 
** أسباب البناء العشوائي
 
مدير الرقابة والتفتيش فرع هيئة الأراضي علي عبيد أوضح في تصريحه لعدن لنج أن من أهم الأسباب التي أدت إلى البناء العشوائي هو الانفلات الأمني والذي حصل منذ عام 2011وحتى حرب 2015 ومازلنا نعاني منه حتى الآن، بالإضافة إلى عدم وجود مشاريع لبناء شقق سكنية تحل مشاكل السكن لأبناء العاصمة عدن.
 
وتابع حديثه بالقول أن البناء العشوائي طال جميع مديريات العاصمة عدن بما فيها المعالم والأماكن الاثرية والسياحية، مثل صهاريج عدن والمجلس التشريعي وجبل الفرس بجانب الدروب السبع، وساعة بج بن بالتواهي، كما تم الاعتداء على ملكيات وارضي الدولة، مشيرًا إلى انه ظهرت عدد من الجمعيات قامت بالبيع والشراء في التخطيط في أراضي الدولة.  
 
** تنسيق مشترك 
 
بالنسبة للتنسيق مع الجهات الأمنية أشار مدير الرقابة والتفتيش فرع هيئة الأراضي يوجد تنسيق بيننا وبين الجهات الأمنية لمحاربة البناء العشوائي والحد من انتشاره، وتم تشكيل قائد قوات لحماية أراضي عدن بقيادة كمال الحالمي وهو الآن المخول بالتعامل معه.
 
** حصر المخططات الوهمية 
 
وفي ختام حديث مدير الرقابة والتفتيش فرع هيئة الأراضي علي عبيد قال قمنا بعمل حصر لكافة المخططات الوهمية والتي ظهرت بدون مصوغ قانوني، ولدينا قائمة نعدها حاليًا اسميت قائمة البلاك لست (القائمة السوداء) لأهم المعتدين على أراضي وأملاك الدولة.
 
**حصر وإزالة المخالفات 
 
قال مدير عام مديرية المعلا بالعاصمة عدن عبدالرحيم الجاوي أن السلطة المحلية تمنع أي بناء عشوائي الا بتراخيص من قبل الأشغال، وعند وجود بناء عشوائي ومخالفة تتخذ الاجراءات المناسبة من قبلنا، وذلك بعد نزول قسم العوائق ورفع المخالفة حيث يتم عمل محضر إزالة بوجود الأمن يتم إزالة المخالفة، وهناك العديد من المخالفات تم إزالتها، مضيفا نعاني من العشوائي بالمرتفعات بحيث نجد صعوبة بمعرفة البناء في حينه ليتم إزالته. بسبب عدم تعاون المواطنين.
 
أما فيما يخص المتنفذين أوضح مدير عام المعلا عبدالرحيم الجاوي ان هذا الامر يحدث في أي مديرية، ونحن بدورنا نستعين بمدير عام أمن عدن الذي بدوره يقوم بالتدخل لتوقيف مثل هكذا حالات.

المزيد في تقارير خاصة