من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأحد 02 أكتوبر 2022 12:51 صباحاً

 

 

آخر الاخبار
تقارير خاصة

لولو هاشم... تميز في عالم التصاميم

عدن لنج / تقرير/ كيان شجون الخميس 01 سبتمبر 2022 10:41 مساءً

لينا هاشم المعروفة بلولو هاشم من سكان العاصمة عدن تعيش حاليا في السعودية وهي من أوائل الفتيات اللواتي عملن في مجال تصاميم فساتين الزفاف، استطاعت تحقيق حلمها بالعزيمة والإصرار.

 

تقول لولو هاشم بدأت العمل بمجال التصاميم في عام٢٠١٦ وكنت من وائل الفتيات اللواتي يعملن بيع فساتين الأعراس، وبدأت بتوفير فساتين الزفاف ومن ثم توسعت لفساتين الحناء والسهرات لكثرة الطلب عليها.

 

تشير لولو منذ صغري وأنا أحب مجال التصاميم ولكن لم أكن أفكر العمل به، وبعد زواجي كان لدى زوجي محلات لبيع فساتين الزفاف بالسعودية لكنه باع محلاته لأنه يريد أن يغير عمله إلى شي آخر بدل من بيع الفساتين.

 

وتضيف وجدت هذا الأمر فرصة بأن أعمل في مجال التصاميم كوني أحب هذا المجال وفعلا استغليت هذه الفرصة وبدأت العمل في هذا المجال وكنت أعرض الفساتين عبر مواقع التواصل الاجتماعي والحمد لله لاقت رواجا كبيرا في اليمن ودول الخارج وكان الشراء عليها كبير.

 

استمريت في العمل أونلاين للزبائن في اليمن وخارجها وبعدها توسعت وفتحت أول محل ومشغل بالعاصمة السعودية الرياض وكنت أبيع فساتين الزفاف لمحلات فساتين الزفاف في عدن وصنعاء والسعودية بالجملة وتوسعت في الشغل وأصبحت أبيع للمحلات في دول الخليج وجيبوتي وأمريكا. تقول "لولو"

 

وتوضح لولو هاشم لم تواجهني صعوبات كثيرة في مشروعي كون زوجي كان يقف معي دائما ولديه خبرة كبيرة في هذا المجال، وكنت دائما الجأ إليه في الاختيار وأطلب منه المساعدة في حال استصعبت أمورا بتصاميم الزبائن.

 

تقول لولو إن تدهور العملة المحلية أثر علي بشكل كبير وهذا الأمر جعلني أتراجع عن فتح فرع لي بعدن، وقمت بتأجيله حتى تستقر العملة لأني أتعامل بالريال السعودي، وحاولت أن أنقص الأسعار قدر المستطاع حتى تتناسب مع زبائني في اليمن.

 

بالنسبة للمنافسين في مجالي توضح لولو أنه من الأكيد في أي مجال عمل يوجد منافسين لكن الحمد لله أنا لا أحب أن أنافس أي شخص وأحب دائما التميز بشغلي، وأنواع التطريزات والشك المستخدم في تصاميمي، هذا ما ميزني وأصبح لفساتيني طابع خاص يعرفونه الناس، وهذا أهم شيء بنسبة لي، ولكن ما يزعجني في بعض الأحيان بعض المحلات يأخذون تصاميمي وينسبونها لهم.

 

هناك تغيير طرأ على حياتي بشكل عام وهو أني كونت صداقات كثيرة مع زبائني وكسبت محبتهم وتشجيعهم لي، فمهما تعرضت من ضغوطات أتذكر كلامهم الذي يعطيني طاقة إيجابية تجعلني أقوى من قبل. "تشير لولو"

 

وتختتم لولو كلامها -بإذن الله- سأفتح فرعا آخر لبيع فساتين الزفاف بالقريب وسيكون موقعه في دولة الإمارات أو مصر، وعند استقرار العملة المحلية سأفتح أكبر محل لفساتين الزفاف في مدينتي الجميلة عدن.

المزيد في تقارير خاصة