من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الاثنين 26 فبراير 2024 01:12 صباحاً

                                                                                                                                                                                      

آخر الاخبار

                                                                                                    

تقارير خاصة

اتحاد نساء الجنوب..خطوة جديدة لإعادة دور المرأة الجنوبية الريادي

عدن لنج/خاص-تقرير:كيان شجون الخميس 11 يناير 2024 04:53 مساءً
 
المرأة الجنوبية كانت لها دور ريادي كبير وبارز وكانت من الأوائل في مختلف المجالات، فظهرت أول قاضية وأول مظلية وأول صحافية، وأول سائقة تاكسي وأول معلمة، إلا أن المرأة تعرضت للتهميش والإقصاء منذ حرب صيف 1994م، في شتى المجالات السياسية والاجتماعية والثقافية.
 
ومن أجل إعادة دور المرأة الجنوبية تم تأسيس اتحاد نساء الجنوب والذي جاء لجمع كلمة نساء الجنوب وتوحيد صفوفهن، لاستعادة دورهن الريادي واشاركهن في مراكز صنع القرار، ومختلف المجالات من أجل بناء المجتمع.
 
** أهداف الاتحاد
رئيس الاتحاد العام لنساء الجنوب ندى عوبلي أشارت إلى أن اتحاد نساء الجنوب يأتي ضمن الإطار الجامع للمرأة الجنوبية، وان الاتحاد سيكون مظلة لكل امرأة لها طموح تريد تحقيقيه بكل الاتجاهات اقتصاديا، وثقافيا، واجتماعيا، وحقوقيا، وخدماتيا، وستتم إزاحة كل ما يمس من عزة وكرامة النساء من خلال الرص صفوف نساء الجنوب سلميا حتى تستقيم الحياة وينعم الجميع بحقوقهن كاملة بلا ضيم وجور.
 
وأوضحت عوبلي أن من حق المرأة العيش بسلام وأمان وممارسة أنشطتها بحرية مع احترام قيم وأخلاق المجتمع وديننا الإسلامي الحنيف، وعدم انتهاك الحقوق الذي أمر بها ديننا الإسلامي، إضافة إلى محاربة الثقافات السلبية الدخيلة على مجتمعنا.
 
** توعية النساء
وتابعت عوبلي بالكون إنه ستكون هناك أعمال توعوية لتعزيز وعي النساء بحقوقهن، وأن الحق ينتزع لا يوهب، وتوعيتها بدورها الإيجابي لتكن سيدة في المجتمع تتمتع بالحقوق والواجبات بعلاقة متبادلة.
 
وفي معرض حديث ندى عوبلي عن إسهام الاتحاد في تعزيز دور المرأة أوضحت أن الاتحاد سيكتف من رفع الوعي للنساء كافة وخاصة الشباب منهن والعاملات في المجتمع، والناشطات ذوات القدرة والقوة على العمل بفتح دورات تدريبية تأهيلية تعزز من ثقة المرأة وثقافتها لتصبح مؤهلة تأهيلا يصنع منها شخصية مبادرة تطرح ما عندها بعلم وإيمان بقدرتها.
 
** مكانة المرأة
واستطردت حديثها قائلة إن في الماضي القريب خير شواهد على تمكين المرأة الفاعل الذي جعل منها تبلغ مراتب عليا في الدولة الجنوبية 1967-1990ماقبل الوحدة اليمنية التي نالت من المرأة بشكل كبير كما نالت من كل الجنوب ونحن جزء من هذا الجنوب الحبيب بفعل سياسات مختلة من 1994- أجهزت على كل العمل العام كاملا والمدنية بالذات فأصبحت كيانات لا تخدم العمل وسط النساء والمجتمع وأضحت المصالح الخاصة أعلى من المصلحة العامة للوطن كواقع ملموس.
 
** دور ريادي
وأشارت إلى أن نساء الجنوب هن السباقات للعمل المدني وأول اتحاد نسائي كان في الجنوب من عدن انطلق 1968 دورته الأولى ابتدأت من سيئون حضرموت ذلك على مستوى الجزيرة والخليج لهذا الثقة بنساء الجنوب لأنهن يمتازون بالريادة في كل مخاض يقومون به، لهذا السبب تم طمس أدوارهن ومحاولة تجاوزهن والقضاء على مكتسباتهن وأمجادهن التي حفرت بأظافرهن على الصخر.
 
** إعادة الأمل
وتابعت حديثها موضحة أن النساء الجنوبيات ظلت يتحفزن لصناعة واقع جديد لهن من خلاله يتم استيعاب الجميع ممن تؤمن بأهداف الاتحاد تلكم المتفق عليها منهن جميعا، فكانت الولادة مجددا للكيان النسوي الحامل لقضايا النساء في الجنوب عامة والوقوف مع قضايا النساء في الإقليم والعالم أجمع وتبادل الخبرات ومد جسور التعاون التعاضد فيما يخدم مصلحة النساء خاصة والوطن.
 
** تنمية مستدامة 
وفي ختام حديث رئيس الاتحاد العام لنساء الجنوب ندى عوبلي أوضحت أن من خلال الاتحاد نسعى فيه لنماء مستدام وتثبيت الأمان والاستقرار والحرية والعدالة الاجتماعية وتحقيق العيش بكرامة وعزه للجميع.
 
** استعادة المؤسسات
أروى مقطري مدير إدارة المرأة والطفل بالقيادة المحلى للمجلس الانتقالي الجنوبي بمحافظة لحج، عضو مجلس الاستشاريين، أوضحت أن اتحاد نساء الجنوب يأتي في إطار تنظيمي يوحد جهود المرأة الجنوبية في مسيرتها النضالية لانتزاع حقوقها في كل المجالات ويمكنها من انتزاع حقوقها على المستويات العربية والإقليمية والدولية، وبهذا الإنجاز العظيم تكون المرأة الجنوبية قد أنجزت إحدى مهامها في استعادة مؤسسات دولة الجنوب المستقلة.
 
** تعزيز دور المرأة
وأشار مقطري إلى أن دور المرأة الجنوبية يكمن في مختلف المجالات بتمكينها سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وثقافيا، وسيساهم اتحاد نساء الجنوب في تعزيز دورها في مراكز صنع القرار وفي استعادة دورها الريادي، التي كانت عليه في دولة الجنوب ما قبل عام 90، والدفع بها إلى تولي مواقع صنع القرار واستعادة دورها الريادي حيث كانت المرأة الجنوبية تتبوأ مناصب في دولة عليا الجنوب.
 
** استعادة الريادة
وفي ختام حديثها قالت أروى مقطري إن المرأة الجنوبية تطلع من الاتحاد المرأة، منها إعادة الدور الريادي للمرأة الجنوبية، وتأهيل المرأة والدفع بها إلى مواقع صنع القرار، وخلف فرص عمل للمرأة الجنوبية، والدفاع عن حقوق المرأة، وتمكين المرأة اقتصاديا بمنحها مشاريع مصغرة لها، والمتابعة لإعادة قانون الأسرة الذي يكفل حقوق المرأة. 
** أهمية الاتحاد
الاكاديمية والصحفية فاطمة العبادي أوضحت في حديثها "لعدن لنج" أن هناك أهمية كبيرة من إنشاء اتحاد نساء الجنوب منها ضم نساء الجنوب على كلمة واحدة وهذا ما أوضحه الزخم النسوي في انعقاد المؤتمر التأسيسي للاتحاد العام لنساء الجنوب، إضافة إلى اظهار مطالب النساء الجنوبيات على السطح، باحثين عن سبل لحلها والتحدث عن الحقوق بصوت مسموع على مرئ ومسمع من الجميع.
 
** دور المرأة الجنوبية
وأشارت العبادي إلى أن الاتحاد سيساهم في ابراز دور المرأة الجنوبية وتوضيح قيمتها، إضافة الى تمكينها لمشاركة فاعلة وحقيقية، وإعادة رص صفوفها صوب مرحلة جديدة من البناء واستعادة استحقاقاتها الشرعية التي فقدتها في ظل الوحدة، خاصة أن المرأة الجنوبية كانت جزاء من المشهد السياسي والإعلامي في المنطقة العربية.
 
** رائدات الجنوب
وتابعت حديثها بالقول نساء الجنوب كن رائدات على مستوى شبهة الجزيرة العربية والوطن العربي، واشتهرت عدة من النسوة في مجالات الصحافة والإذاعة والتلفزيون والمحاماة والقضاء وغيرها من المجالات المختلفة وبرزت فيهن وحققن نجاحات على مستوى عال.
 
** مشاركة فاعلة
وقالت فاطمة العبادي يجب على الاتحاد أن يتطلع إلى ضرورة زيادة تمثيل المرأة في المؤسسات الحكومية والشركات والمنظمات غير الحكومية، وتشجيع المرأة للمشاركة الفاعلة في الحياة العامة واتخاذ القرارات ذات الصلة بمصالحها، وتولي وزارات وسفارات بلادنا في الخارج والمشاركة في أول حكومة بعد الاستقلال.
 
** تمكين المرأة
واختتمت الأكاديمية فاطمة العبادي مشيرة إلى أن المرأة الجنوبية تريد برامج التأهيل والتدريب لتمكينها سياسيا واقتصاديا، وبرامج توعية تحفيزية لتعريفها بأهمية دورها في المجتمع، كذلك تحتاج المرأة الجنوبية إلى مراكز لتبني المبادرات النسوية التي تساعدها على الاستقلالية والاعتماد على النفس.

المزيد في تقارير خاصة