من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 21 يوليو 2018 08:01 صباحاً

آخر الاخبار
كتابنا

عائشة المحرابي
أنتَ كما أراكْ
الثلاثاء 10 يوليو 2018 05:25 مساءً
لمْ تكنْ ليلةَ قَدْرْ بلْ كلُّ الليالي أقدارٌوأجملُها أنتَتمرُّ على الفؤادِ غيمةً منْ فرحْوالياسمينُ في أعطافِ البسماتْووراءَ كلماتي تسكنُ أنتْ! تحملُ أسراريْ ترعاها وترعانيْ! غيثٌ من حبٍّ
عيد اللا عيد!!!
الخميس 14 يونيو 2018 03:25 صباحاً
جاءَ العيدُ معاتباً يسألني عن بهجتِهِ؟ وكيفَ استوطنَ الحزنُ مدنَ السعادةِوبخيوطِ الظلامِ يشنقُ الفَرَحْ! وفي مرافئِ المواعيدِ يموتُ اللقاءْ كيفَ تولدُ في اليومِ ألفُ طلقةْ وتنزفُ الدموعْ؟!
أمل مفقود
الأربعاء 06 يونيو 2018 01:56 صباحاً
رفعت الأقلامُوجفّ مدادُ الشوقِ لم يبقَ هناك أملٌ بشوش ولا صبر يطول رفعت الأقلامُ لا شيء لاشيءاعشاشُ العصافيرِخاويةٌوالشجرةُ خلعت لحاءهاوشيعت الصحفُفي ميتم مهيبحتى ضفائر الصبايا تيبست من
رمادُ الذكرى!!
الثلاثاء 15 مايو 2018 09:11 مساءً
وافترقنَا منْ دونِ وداعْ عصا ظلامية ٌبيدينَا نهشُّ بها على أيامـِنا إذا ما توسد َ ضوءٌ من الأمسِ أحلامـَنا في كأسِنَا لم يبقَ إلا الفراغْ!!. نشربُ أشباحَ أنخابِنَا: صوراً ، وألاماً، مسافاتٍ
مَرَح
الجمعة 09 فبراير 2018 02:00 مساءً
في مِثْلِ هذهِ الساعةِ ،قبل اثنينِ وعشرينَ عاماً ابتهجَ العمرُ بقدومكِ ياأجمل (مَرَح)،وفي عيدِ ميلادِكِ يُغردُ قلبي،ويُنشِدُ حرْفي هذهِ النغماتْ:من (مرح) فؤاديتستلهمُ الأعيادُ
غناء الضوء
الجمعة 15 ديسمبر 2017 11:46 مساءً
كوني كما أنت بسملة أملفاتحة صباحووعد إشتياق و دعينيأسافر في خضم عينيكاختلس اللحظاتمن حضن الزمن. انا يا سيدتيرجل يقاسم البحر أسرارهيترجم للنجوم نجواهيتنصت الرياح،يداعب الأفكار،يناوش
ليل على الأبواب
الأربعاء 06 ديسمبر 2017 04:23 مساءً
أخاف على وطني من جشع الذباب،من لصوص الأحلام ،وخاطفي وشاحات  الفجر أخاف على وطن يغادرنا يحمل حقائب الخيبات يقيم الليل على أبوابه *****شاخت آمالنا من طول الإنتظار مدن في أحشائها الجوع نوافذ
تسألني يداي
السبت 18 نوفمبر 2017 08:39 مساءً
تسألني يدايإن غبت عنهماوعن الحنان في راحتيكجفت أنهار عينيمات ورد الربيع في مساماتيوتسألني يدايعن دفء يديكأحواض بساتيني عطشىلا يرويها الفرحوالفصول دون شفتيكسرابتسألني يدايإن غبت عنهماحين
(لكَ وحدَكْ)
الجمعة 10 نوفمبر 2017 07:58 مساءً
لك وحدَكَ مايحملُ القلبُ من فُسحةٍ مُشرِقةْ، ولكَ وحدْكَ الرُّوحُ في بحرِ أشواقِهاالجامحاتِ تُغازلُ أمواجَكَ المُغرِقةْ.. سجدةُ الرملِ للماءِ أنتَ، نبؤةُ غيمٍ بشير، وفرحةُ نبضٍ
أجمل الكلمات
الأحد 27 أغسطس 2017 03:06 مساءً
ماذا تقول لهُ؟!يعزف على أوتار الثوانييرسو على شط روحها الخضراءثم يهمس مشتاقاأجيبيني:ألم يقرأ أمواج جفونهاألم يفحْ من قاربها نسيم اللهفة ؟الصباحات تشرق من عينيهوفي المساء يفتح أبواب