من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الأربعاء 28 أكتوبر 2020 09:06 صباحاً

آخر الاخبار
كتابنا

حربي المقرعي الصبيحي
مقال لـ حربي المقرعي الصبيحي: #الجنوبيون تذكٌروا القربى فأختلطت دموعهم بدمائهم !!
الأربعاء 21 أكتوبر 2020 09:46 صباحاً
عاش الجنوبيون مابعد الاستقلال الوطني من الاستعمار البريطاني في الثلاثين من نوفمبر 1967م حقبةٌ زمنيٌةً ذهبيٌةً،لاتخطر على بال أحدٍ،ولايمكن حصولها حتى في قصص الاساطير أو روايات الخيال ،إذتنعٌم
مقال لـ حربي المقرعي الصبيحي: ليس كل من ركب الحصان خيٌالاً !!.
الثلاثاء 13 أكتوبر 2020 08:17 مساءً
  الخائفون الخانعون الوجلون،هم من يحتفل بمناسباتهم الوطنية وأعياد ثوراتهم في غرفٍ مغلقةٍ وتحت الأضواء الخافتة،لأنهم،مع الأسف،اختاروا اللطمة وتركوا الطلقة،ومن يختاراللطمةيستحال أن يحصل
مقال لـ حربي المقرعي الصبيحي: لم يبق من #عدن غير إسمها!
الجمعة 02 أكتوبر 2020 01:25 مساءً
عدن تكورت حول نفسها،لم تعد ترغب في ملامسة البشر،بعدأن تحولوافيهاإلى معاول هدمٍ ومناشير شرٌيتسابقون على قضم الفدادين منهاوالفراسخ،حتى ثغرههاالباسم لم يسلم من الأذى ردموه بالحجارة
مقال لـ حربي المقرعي الصبيحي: لن ينصاع الجنوبيون في أرضهم لحكم طاغية أو جبٌار !!
الاثنين 28 سبتمبر 2020 04:43 مساءً
  سياسة التجويع والتركيع التي تمارس على الجنوبيين من قبل الشرعية ومن يقف خلفها،باتت واضحةً وضوح الشمس في رابعة النهار،ولم تعد خافية على أحد في عموم الجنوب فقدطالت منهم الكل؛ السياسي
مقال لـ حربي المقرعي الصبيحي: الوزير (أملس) والمعلم في الميدان أشعت (أقحش)!
الاثنين 07 سبتمبر 2020 09:56 صباحاً
هل يستاهل المعلمون كل هذا الجفاء والنكران والجحود ،وهذا التعامل الجلف معهم ،وهم الذين يقضون أعمارهم بين الحيطان الأربعة ،يؤدون أعمالهم بصمت وجلد وأمانة،تبح أصواتهم وتخفت أبصارهم وتحدودب
مقال لـ حربي المقرعي الصبيحي: #شبوة عصية عن الإنكسار
الثلاثاء 01 سبتمبر 2020 09:46 صباحاً
لن يرضى ولن يستكين كل من تشم فيهم رائحة تراب شبوة،أن تزور إرادتهم وأن تسرق منهم هويتهم وهوية محافظتهم شبوة ولن يرضى على الإطلاق كل شريفٍ وشهمٍ وغيورٍ من ابنائها أن يترك شبوة لعبث العابثين من
مقال لـ حربي المقرعي الصبيحي: #الغيضة لقنتهم درساً قاسياً وغليظاً
الخميس 30 يوليو 2020 10:11 صباحاً
استخدم ضعاف النفوس من أجل عرقلة وافشال مليونية المهرة،كل الوسائل الجبانة ومختلف طرق النذالة؛ القمع،المنع،القطع،التهديد والوعيد،الترهيب والتخويف إلى جانب اطلاق العيار والنار على
مقال لـ حربي المقرعي الصبيحي: يتباكون على الشتلات وينهبون الثروات!
الأربعاء 22 يوليو 2020 11:01 صباحاً
ميسم سقطرى كواهم وأوجعهم كثيراً،فقد أطار ألبابهم وأفقدهم صوابهم،وأضاع عليهم البصر والبصيرة،وجعلهم يخطرشون بتغريداتٍ سخيفةٍ وتعليقاتٍ أسخف،ويهذون عبر منصاتهم بكتاباتٍ هابطةٍجوفاء تحمل
مقال لـ حربي المقرعي الصبيحي: سياسة تركيع الأعناق بالتجويع وقطع الأرزاق
الجمعة 17 يوليو 2020 05:18 مساءً
  إن أشد ما يؤلم الشعور،وأنكى ما يوجع الضمير،هو أن يجدالإنسان نفسه مهاناً مذلولاً،مصادر الحرية مسلوب الحقوق،مداس الكرامة خاصةًوهويعيش في وطنه الذي قضى فيه جل عمره في خدمته والذود
مقال لـ حربي المقرعي الصبيحي: يانافخ الكير.. الفردوس المفقود حتماً سيعود
الأربعاء 01 يوليو 2020 04:51 مساءً
في ليلة سقوط غرناطة،أي في ليلة عودة جزيرة سقطرى لأبنائها وأهلها،تعاطفت كثيراً،وانتابتني جملة من مشاعر الشفقة   والرحمة عندماشاهدت مذيعة قناةنافخ الكير( الجزيرة) الآنسة غادة العويس،وهي