من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 02 يونيو 2020 09:10 مساءً

آخر الاخبار
تقارير خاصة

يوما بعد يوم تنكشف حقيقة حزب الإصلاح اليمني، هذا الحزب الذي استخدم التدين للوصول للسلطة وبناء شراكة خاصة تمول قادته، وسرق ثورة شباب التغيير بصنعاء، وتخلى عن الشعب وساعد مليشيات الحوثي على
عبرت القرارات المضطربة التي أقدم محافظ أرخبيل سقطرى الإخواني رمزي محروس على اتخاذها خلال الأيام الماضية، عن معاناة من الخوف والرعب من التحركات الشعبية الرافضة لوجوده على رأس المحافظة في وقت
حتى لو توقفت الحرب التي دامت خمس سنوات، فإن الأمر سيستغرق عقودا كي يعود أطفال اليمن إلى ما قبل معاناتهم تحت نيران الحكم الانقلابي في أكثر فصول التاريخ اليمني مأساوية في العصر الحديث، إذ دمر
أيقنت القيادة السياسية الجنوبية، المؤامرات التي تُحاك ضد الوطن، فكرّست كثيرًا من جهودها من أجل التصدي لهذه المخططات، التي تنفّذها المليشيات الإخوانية التابعة للشرعية، بالإضافة إلى
مايزال الهدوء الحذر يخيم على اجواء منطقة حبيل حنش احدى اكثر الجبهات القتالية سخونة واشتعالاً بمديرية المسيمير محافظة لحج والتي تشهد معارك عنيفة بين الفينة والأخرى بين ابطال القوات المسلحة
رفض كافة الأحرار في وادي حضرموت دعوة ما يسمى "بالائتلاف الوطني الجنوبي " للانعقاد صباح السبت 7 ديسمبر 2019م بمدينة سيئون ، وجاء الرفض من شخصيات سياسية و اجتماعية وشبابية .    ويقول الناشطون
تعزيزات عسكرية ضخمة يتقدمها قائد اللواء الثالث دعم وإسناد العميد نبيل المشوشي وصلت ظهر اليوم إلى خطوط النار في مدينة شقرة حيثُ يوشك الوضع على الانفجار عسكريا بعد هجوم شنته مليشيات الإصلاح في
كيف تهزم ثورة ملونة تشنها عليك أدوات دولة عظمى، وبأي جيش تواجه منظمات التدمير المجتمعي، او ما سنسميهم بالجواسيس والعملاء والخونة من المأجورين والمأزومين؟ هناك يقف سلاح فاعلية اشد فتكاً من
فرضت قوات اللواء الثاني حزم بمعية ابطال المقاومة الجنوبية خلال الأسبوع الحالي اجراءات أمنية مشددة وطوقاً عسكرياً على قرى ومناطق الصبيحة في كرش بمحافظة لحج لحمايتها وتأمينها من تسللات عناصر
ادى فشل عملية التسوية باليمن الى ظهور مسببات حقيقية وعوائق تقف امام تحقيق السلام باليمن والاستقرار في المنطقة.    وبالنظر في عملية فشل وابطاء عملية السلام يظهر في الواجهة حزب الاصلاح