من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 06 يونيو 2020 11:59 مساءً

آخر الاخبار
تقارير خاصة

  شن ناشطون وإعلاميون وسياسيون يمنيون حملة استهجان واسعة باتجاه القيادات المتخشبة والمراكز السرطانية المميتة في قلب ورأس هيكل الشرعية أو "شرعية الفنادق" كما باتت تسمى بكثرة، على خلفية
  من جديد تبرز مسرحية أخرى من مسرحيات سقوط جبهات الشمال، وهذه المرة بسقوط كامل محافظة الجوف بيد مليشيات الحوثي الموالية لإيران، وانسحاب القوات المحسوبة على تحالف هادي والإخوان؟، وهي صورة
    تستمر دولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة باعمالها الانسانية تجاه الشعب اليمني، حيث ابدت في وقت سابق استعدادها لإجلاء الطلاب اليمنيين العالقين في مدينة ووهان الصينية، معقل فيروس
  يجتاح الهلع والذعر والخوف العالم جراء تفشي فيروس "كورونا" الذي ظهر في الصين وانتقل الى إيران ثم دخل دول الخليج ليضرب أوروبا ويصل إلى أمريكا الجنوبية عبر بوابة البرازيل مشكلاً تهديداً
تشهد منطقة الظاهرة بمحافظة شبوة  توترات عسكرية وأمنية مع الاحتلال اليمني والقوات الاخوانية وذلك على خلفية الوجود العسكري للجيش في المنطقة، الذي يتكفل بحماية خط أنبوب الغاز المسال منذ
مع ظهور المزيد من الحالات في أوروبا، والارتفاع السريع في الإصابات في كوريا الجنوبية والشرق الأوسط، يحذر بعض علماء الفيروسات من أن فيروس Covid-19، وصل الآن إلى مرحلة "الجائحة"الآن   وعلى الرغم
  يقول المحلل السياسي نشأت عبد المحسن : بنيت العملية السياسية في العراق بعد عام 2003م على مجموعة من القواعد والأسس المستحكمة التي لا تتغير ما لم يسقط النظام ويعاد كتابة الدستور على أسس وقواعد
تواصل دولة قطر تنفيذ مخططها الإرهابي الذي يستهدف تمكين حزب الإصلاح الإخواني والنيل من الجنوب وأمنه واستقراره.     ففي الوقت الذي نُظر فيه إلى اتفاق الرياض بأنّه خطوة أولى على طريق ضبط
أسهمت دولة الإمارات العربية المتحدة ولا تزال عبر ذراعها الإنسانية هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في دعم قطاع التعليم في اليمن. فقد بادرت دولة الإمارات منذ عام 2015 إلى العمل على استئناف العملية
  العراق او كما يطلق عليه بلاد الرافدين هو بلد عربي عريق بحضارته وغني بثرواته وكبير بشماله وجنوبه وشامخ بقومياته ومذاهبه وكريم ومضياف بعاداته وتقاليده، فمن العجيب أن يتعرض هذا البلد الى