من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع السبت 24 أغسطس 2019 04:30 مساءً

آخر الاخبار
تقارير خاصة

دعم دولة الامارات العربية المتحدة لليمن ومشاركتها في عاصفة الحزم واعادة الامل لم يقتصر على الجانب العسكري فقط بل تركت بصماتها في كافة الجوانب الانسانية والبنى التحتية للمحافظات المحررة، حيث
ضمن جهودها لتطبيع الحياة واعادة تشتغيل المرافق الحيوية بعد الحرب الاخيرة التي شنتها ميليشيا الحوثي على المحافظات الجنوبية والتي خلفت اضارا كبيرة على كافة المجالات تبنت دولة الامارات
تناست حكومة الشرعية أن الجنوبيين قدموا قوافل من الشهداء حين امتدت يد العون من الأشقاء في التحالف العربي بقيادة الإمارات والمملكة الحزم في العام 2015.     حيث تغيرت موازين القوى على الساحه
لجأت جماعة اخوان اليمن الاندساس في صفوف الشرعية وتوزيع أدوارها والتنسيق بين أعضائها تحت غطاء الشرعية للتمويه والتشكيك بأدوار التحالف العربي في الجنوب وبمشاركته في الجبهات الجنوبية .
خَلصت الأحداث الأخيرة التي شهدها الجنوب إلى أن هناك  أساليب عنصرية مبطنة وخطط مدروسة تُمارس ضد الجنوبيين   في إخراجهم من دائرة الحياة الإنسانية الكريمة وتسخير الدولة كل إمكاناتها
تواصل قطر وحليفتها تركيا مخططاتها الإجرامية والتخريبية في اليمن لتعزز من نهجها المعتاد في تقويض أمن دول المنطقة.      ولتحقيق هذا الهدف وضعت محاورا لها لتمشي عليها وكان أول هدف لها أن
رصد موقع "عدن لنج" الاخباري تراجع الحركة الشرائية في العشر الأولى من شهر  رمضان المبارك هذا العام بشكل ملفت للنظر في اسواق الملابس والكماليات بمدينة جعار كبرى مدن محافظة
لا يكاد الناس في عدن  ينتهون من عبادتهم ، حتى يبدئون مع مرور الأيام الأولى من شهر  رمضان للاتجاه للأسواق لشراء مقتضيات وكسوة العيد فتشهد الأسواق في هذه الأيام  ازدحام كبيراً وحركة نشطة
من وسط زحمة المارين في شوارع عدن  تلمح وجوه عابرة تشكي  ظروفا معيشية صعبة ، فقد هل  شهر رمضان الكريم على أهالي عدن وسط معاناة كبيرة، حيث  تعاني من وطأة حرارة الصيف في رمضان مع تزايد
في الوقت الذي تسيطر فيه ميلشيات الحوثي على المحافظات الشمالية وتبيد الحرث والنسل لمن يرفض أو يعارضها.. تتوقف جبهات الإخوان في الشمال ، وهذا ما يؤكد علاقة الحوثي بحزب الإخوان الذي يتوسع في