من نحن | هيئة التحرير | اتصل بنا | آخر تحديث للموقع الثلاثاء 22 أكتوبر 2019 11:20 صباحاً

آخر الاخبار
تقارير خاصة

يزداد المشهد في اليمن تعقيدا جراء ممارسات الإخوان التي تهدف إلى إفشال اي جهود تسعى لحسم الحرب في اليمن، والقضاء على الحوثيين.    ويشكل قرب الاخوان من مصنع القرار في الرئاسة عملية نسف أي
أبدى الجنوبيون تخوفهم من زيارات السفير التركي لعدن ، وعزم تركيا على استهداف عدن وسيئون ومأرب التي تعد عاصمة الإرهاب الإخواني والمصدر إلى الجنوب ، وهذا ماجعل الجنوبيون يبدون تخوفهم من
يعمل حزب التجمع اليمني للاصلاح "اخوان اليمن" على اثناء الامارات عن عن قرارها والتراجع عن دعم النخبتين الشبوانية والحضرمية والحزام الامني ومساندة هذه القوات لبسط نفوذها على مناطق الجنوب ، من
كانت المرأة في اليمن قبيل الحرب الأخيرة، بالكاد تخطو الخطوات الأولى نحو تسجيل  حضورها وسط معمعان نفوذ الرجل، والآن بعد حوالي أربع أعوام من بدء صراع دامي بين الحوثيين من جهة تدعمهم إيران، في
بثت قناة الغد المشرق الساعة 9:30 بتوقيت حلقة جديدة من برنامج قضايانا الذي يعدّه ويقدّمه وديع منصور.   حلقة هذا الأسبوع خصصت تناولت بالقراءة والتحليل عاصفة الحزم بعد مرور أربع سنوات على
تعمل قطر ومنذ اليوم الأول للتحالف العربي في اليمن للعمل كجاسوس لمليشيات الحوثي الارهابية ، حتى اخراجها من التحالف بعد انكشاف امرها،وبعد اربع سنوات من عاصفة الحزم لدعم الشرعية في اليمن ،
هنا تعز - هنا الحالمة - أيها الإخوان الحاقدون ، لن تكون تعز تحت عبودية قطر ، الا تعلمون أنها منبع الثورات ، ضد الظلم ، والطغيان فلن تجدوا ما يشرح لكم الصدور،  سوى صدور عارية لأبناء تعز ،
  تأتي الذكرى الرابعة لعاصفة الحزم التي أطلقها التحالف العربي لدعم الشرعية اليمنية، وحماية الدولة اليمنية من التلاشي في المشروع الانقلابي الذي تنفذه مليشيات الحوثي الارهابية المدعومة من
في السادس والعشرين من مارس (آذار) 2015، أطلقت دول التحالف العربي بقيادة السعودية (عاصفة الحزم)، بعد أن استجاب الملك سلمان بن عبد العزيز لطلب الرئيس عبدربه منصور هادي، لدعم الشرعية، بهدف إعادة
الأستاذة الفاضلة المناضلة فاطمة سعيد الحاج ، رئيسة فرع اتحاد نساء اليمن بمحافظة لحج ، أشهر من نار على عَلَم ، نَذَرَت نفسها و جُلُّ عمرها في نصرة حقوق المرأة اللَّحجِيَّة و قضاياها ، فهي